Accessibility links

الجيش الأميركي في العراق يعلن ان الايرانيين الخمسة المعتقلين ينتمون الى الحرس الثوري


أعلن الجيش الاميركي في العراق أن الايرانيين الخمسة الذين أعتقلوا في اربيل شمال العراق الاسبوع الماضي على علاقة بالحرس الثوري الايراني ولا علاقة لهم بأي عمل قنصلي.
وقال بيان للجيش الاميركي إن هؤلاء الاشخاص ينتمون الى قوات القدس التابعة للحرس الثوري الايراني التي تتولى مهام التمويل وتأمين الاسلحة الخاصة بصناعة المتفجرات بالاضافة الى تدريب المتطرفين في العراق بهدف اشاعة الفوضى، وتنفيذ اعتداءات ضد قوات التحالف وقوات الامن العراقية.
وقد نفت طهران ارتباط هؤلاء الخمسة بما أعلنته القوات الاميركية وأكدت أنهم يقومون بمهمام قنصلية ورسمية ، ضمن اطار قانوني ومنظم وطالبت بالإفراج عنهم فورا.

على الصعيد الكردي ورغم نفي الأكراد لما قيل عن مشاركة قوات البشمركة في الخطة الجديدة للحفاظ على أمن العاصمة العراقية، يرى الجنرال الأميركي المتقاعد جيف ماكوسلاند أن الحكومة العراقية تواجه بعض المشاكل في ذلك :

" تتميز الوحدات الكردية أنها أفضل القوات تدريبا، كما أنه يسهل عليها التحرك . وسيكون الأمر بالغ الإثارة نظرا للخلافات الطفيفة بين الأكراد وبعض السنة والشيعة."
واشار الجنرال ماكوسلاند الى حرج موقف الاكراد أثناء تنفيذ الخطة الامنية في بغداد وقال :
" لقد أمر صدام في الثمانينات بشن هجمات على الأكراد في الثمانينات بإستعمال الغازات السامة ، الامر الذي كان مثار غضب عارم من جانبهم، لذا سيكون من الأهمية بمكان التنبه الى كيفية ا أدائهم تلك المهمة في بغداد."
XS
SM
MD
LG