Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • ترامب ينتقد عبر تويتر السياستين العسكرية والنقدية للصين

انتر ميلان ينفرد بالرقم القياسي في عدد الانتصارات بفضل ادريانو في بطولة ايطاليا


انفرد انتر ميلان حامل اللقب ومتصدر الترتيب الحالي بالرقم القياسي في عدد الانتصارات المتتالية بعدما حقق فوزه الثاني عشر بفوزه على مضيفه تورينو 3-1 السبت في افتتاح المرحلة التاسعة عشرة من الدوري الايطالي لكرة القدم.

وسجل البرازيلي ادريانو في الدقيقة الـ24 والسويدي زلاتان ابراهيموفيتش في الدقيقة الـ60 وماركو ماتيراتزي في الدقيقة الـ84 من ركلة جزاء اهداف انتر ميلان، وستيفانو فيوري في الدقيقة الـ58 هدف تورينو.

ورفع انتر ميلان رصيده الى 51 نقطة وابتعد 10 نقاط عن مطارده روما الذي يحل ضيفا على ميسينا الاحد في ختام المرحلة.

واكد ادريانو الذي تعرض لانتقادات هائلة وعنيفة بسبب صيامه الطويل عن التهديف اليوم بما لا يدع مجالا للشك بانفتاح شهيته على التهديف رافعا رصيده هذا الموسم الى خمسة اهداف في المباريات الاربع الاخيرة لفريقه اولها كان في مرمى اتالانتا برغامو في المرحلة الثامنة عشرة في المباراة التي انتهت بهدفين لهدف واحد الشهر الماضي ثم سجل هدفين في مرمى البحرين في المباراة التي انتهت بستة اهداف لهدف واحد وواحدا في مرمى امبولي ضمن مسابقة الكأس في الشهر الحالي.

وفرض ادريانو نفسه نجما في اللقاء رغم تعرضه في البداية لاصابة كاد يخرج على اثرها وكان صاحب معظم فرص فريقه الذي تعامل معها بشكل اكثر من جيد الحارس الدولي السابق كريستيان ابياتي.

ودخل ادريانو التاريخ بعدما قاد انتر ميلان للانفراد بالرقم القياسي وبات الفريق الايطالي الاول الذي يحقق 12 فوزا متتاليا منذ عام 1930.

واستغل ادريانو احدى الكرات الكثيرة التي ارسلها اليه مواطنه مايكون من الجهة اليمنى وتابعها برأسه داخل الشباك في الدقيقة الـ24.

وكاد البرازيلي يفتتح التسجيل في وقت مبكر اثر ركلة حرة تبعد نحو 25 مترا سيطر عليها ابياتي في الدقيقة الـ20 ثم كاد يعزز تقدم فريقه برأسية اخرى بعدما تلقى كرة بالطريقة ذاتها من الجهة ذاتها اطلقها الفرنسي باتريك فييرا لكنها استقرت بين يدي الحارس في الدقيقة الـ27.

وكانت آخر فرصة في الشوط الاول قبيل صافرة الحكم بعدما اخترق السويدي زلاتان ابراهيموفيتش من الجهة اليمنى وارسل كرة قصيرة داخل المنطقة الى ادريانو لم يحسن الاخير التعامل معها بالقدم اليمنى وهو على مسافة قصيرة من الشباك فانحرفت عن المرمى في الدقيقة الـ45.

وفي الشوط الثاني دفع مدرب تورينو البرتو زاكيروني بالدولي السابق فيوري فجاء بهدف التعادل عندما سدد كرة قوية ارتطمت بالمدافع الدولي ماتيراتزي وخدعت زميله حارس المرمى البرازيلي جوليو سيزار في الدقيقة الـ58.

لكن الفرحة لم تتم ولم تستمر الا لدقيقة وعدة ثوان حين ارسلت الكرة طويلة الى ابراهيموفيتش الذي دخل المنطقة من الجهة اليمنى وهرب من مراقبه غابرييلي شوفي ولعب الكرة وهي طائرة بطريقة رائعة في الزاوية اليمنى البعيدة عن متناول ابياتي في الدقيقة الـ60.

وكانت الضربة القاضية عندما تلقى ادريانو كرة داخل المنطقة من فييرا اصلحها على صدره ثم واجه ابياتي الذي اسقطه فعوقب بالطرد وركلة جزاء انبرى لها بنجاح ماتيراتزي هدفا ثالثا في الدقيقة الـ84.

وفي مباراة ثانية فاز امبولي على ضيفه بارما التاسع عشر قبل الاخير بهدفين نظيفين سجلهما اندريا راجي في الدقيقة الـ26 ودافيدي ماتييني في الدقيقة الـ77 مستفيدا من النقص العددي في صفوف الفريق الزائر بعد طرد السنغالي المخضرم فرديناند كولي في الدقيقة 57 لنيله الانذار الثاني.

ورفع امبولي الذي يملك مباراة مؤجلة مع كاتانيا الوافد الحجديد وصاحب المركز الرابع في الترتيب الحالي رصيده الى 25 نقطة وصار شريكا للاتسيو في المركز الخامس لكنه يتخلف عنه بفارق الاهداف.
XS
SM
MD
LG