Accessibility links

الرئيسان السوري والعراقي يؤكدان في دمشق على ضرورة اقامة افضل العلاقات بين البلدين


اعتبر الرئيس السوري بشار الاسد الاحد خلال لقائه نظيره العراقي جلال الطالباني في العاصمة السورية ان أمن سوريا والعراق مشترك وما يسيء لاحدهما يسيء للاخر واكد ان الخير مشترك كذلك بين البلدين فعندما يكون العراق سليما معافى سينعكس ذلك بالخير على سوريا. كما اعرب الرئيس السوري عن استعداد سوريا لمساعدة العراقيين على تحقيق المصالحة الوطنية وتحقيق وحدة وسلامة واستقرار العراق مؤكدا دعم سوريا للعملية السياسية الجارية في العراق. وراى الرئيس السوري ان زيارة الوفد العراقي الذي يمثل مجموع شرائح الشعب العراقي سيؤدي دورا مهما في تمتين العلاقات السورية العراقية والعلاقات بين الشعبين . ونقلت الوكالة ايضا عن طالباني قوله ان سوريا ساعدت العراق في احلك الايام والعراق مدين لها .واضاف الرئيس العراقي "نحن مصمون على اقامة احسن انواع العلاقات السياسية والتجارية والنفطية معكم ونريد ان نحطم هذا الطوق الذي فرض على بلدينا خططت له القوى الاستعمارية لمنع كل تعاون وتلاق سوري عراقي". وكان الرئيس العراقي وصل الأحد الى دمشق على رأس وفد رسمي في زيارة تستمر ستة ايام من المتوقع ان يتم خلالها حسب مصدر سوري التوقيع على عدد من الاتفاقات التجارية والامنية. وتأتي زيارة طالباني بعد استئناف العلاقات الدبلوماسية بين البلدين في نوفمبر/ تشرين الثاني 2006 بعد قطيعة استمرت 26 عاما. وقد قررت دمشق وبغداد اعادة فتح سفارتيهما بعد اعلان وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري ونظيره السوري وليد المعلم في 21 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي في بغداد اعادة العلاقات الدبلوماسية.
XS
SM
MD
LG