Accessibility links

برهم صالح: الجريمة المنظمة هي التي تقف خلف أزمة الوقود الحالية


أبلغت الحكومة مجلس النواب اليوم الأحد أن المسلحين يستولون على مبالغ مالية تصل إلى مليار ونصف المليار دولار تسرق من مصفاة النفط الرئيسية في العراق من خلال التهريب والفساد.

وقال برهم صالح نائب رئيس الوزراء في القراءة الثانية لميزانية عام 2007، إن الجريمة المنظمة هي التي تقف خلف أزمة الوقود الحالية التي تشهدها البلاد، على الرغم من تمتع العراق بثالث أكبر إحتياطي نفطي في العالم.

وأكد صالح الذي يشرف على الشأن الإقتصادي في الحكومة، وجود نظام وإدارة تشجع على الفساد والسرقة.

وشدد نائب رئيس الوزراء على أن العراق يخسر من مصفاة بيجي وحدها مليار ونصف المليار دولار، وأن غالبية هذه الأموال تتوجه إلى المسلحين الذين يستخدمونها لإثارة العنف من خلال إستهداف المواطنين والأجهزة الأمنية العراقية.

من جانبه، أكد عاصم جهاد الناطق الإعلامي لوزارة النفط هذه الحصيلة، وأضاف في حديث مع "راديو سوا" قائلا:
XS
SM
MD
LG