Accessibility links

تنفيذ حكم الإعدام ببرزان التكريتي وعواد البندر


نقلت وكالة أنباء أسيوشيتدبرس في نبأ لها من بغداد عن المدعي العام منقذ آل فرعون قوله إنه تم قبل فجر الإثنين إعدام برزان التكريتي الأخ غير الشقيق لصدام حسين والرئيس السابق لمحكمة الثورة عواد البندر كما أكد مسؤول في الحكومة العراقية تنفيذ حكم الإعدام .

وكان برزان التكريتي الرئيس السابق لجهاز الإستخبارات العراقية وعواد حامد البندر قد أدينا إلى جانب صدام حسين بقتل 148 شيعيا إثر محاولة الإغتيال التي تعرض لها الرئيس العراقي الراحل صدام حسين عام 1982 في مدينة الدجيل إلى الشمال من بغداد.

وقال آل فرعون إن الحكومة اتصلت به فجر الإثنين وطلبت منه إرسال شخص ما ، وقال إنه أرسل قاضيا لحضور عملية الإعدام حيث أعدم الشخصان بحضور القاضي. وصرح بديع عارف، أحد محاميي عواد البندرلشبكة CNN الإخبارية الأميركية بأن الجانب الأميركي، أبلغه بإعدام كلا من التكريتي والبندر.

وكان من المقرر إعدام برزان التكريتي وعواد حامد البندر في نفس اليوم الذي أعدم فيه الرئيس العراقي السابق صدام حسين في ألـ 30 ديسمبر/كانون الأول إلا أن السلطات العراقية قررت إعدام صدام حسين لوحده في ذلك اليوم الذي وصفه مستشار الأمن القومي العراقي موفق الربيعي بأنه "يوم مميز" وتأجيل إعدام برزان التكريتي وعواد البندر حتى موعد لاحق.

وكان الرئيس العراقي جلال طالباني قد حث الحكومة على تأجيل تنفيذ حكم الإعدام بهذين الشخصين. وقال الأربعاء خلال مؤتمر صحفي عقده برفقة السفير الأميركي في بغداد زلماي خليل زاد إنه برأيه يجب الإنتظار وإنه يتعين دراسة الوضع، ولم يدل بمزيد من التفاصيل.

مما يذكر أن عملية إعدام صدام أثارت انتقادا للحكومة العراقية في جميع أرجاء العالم بسبب تصوير عملية الإعدام بجهاز هاتف نقال تعرض خلالها صدام للإهانة وهو على حبل المشنقة.

وقال رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الثلاثاء إن السفير الأميركي خليل زاد طلب منه تأجيل إعدام صدام عشرة أيام أو اسبوعين، إلا أن المسؤولين العراقيين رفضوا هذا الطلب، طبقا لما قاله المالكي.

XS
SM
MD
LG