Accessibility links

logo-print

رايس تجري محادثات في القدس مع رئيس وزراء إسرائيل إيهود أولمرت


بدأت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس صباح الاثنين في القدس محادثاتها مع رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت في اطار الجهود التي تقوم بها لتحريك عملية السلام الاسرائيلية الفلسطينية.

وقالت وسائل اعلام اسرائيلية إن وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليسا رايس ورئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود أولمرت اتفقا الاثنين على عقد قمة ثلاثية مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس تتعلق بإحياء محادثات السلام.
ولم يذكر راديو اسرائيل وراديو الجيش الاسرائيلي في تقريريهما موعدا لعقد القمة أو مكانها.

وقد التقت رايس بأولمرت في القدس بعد يوم من تعهدها لعباس بدفعة أميركية أكبر في مساعي إقامة دولة فلسطينية.
وتحت ضغط أميركي عقد أولمرت أول اجتماع رسمي له مع عباس في 23 ديسمبر/ كانون الأول.
وتعهد أولمرت في ذلك الاجتماع بازالة بعض حواجز الطرق في الضفة الغربية المحتلة والافراج عن مئة مليون دولار من إيرادات الضرائب الفلسطينية المحتجزة وتسليمها لعباس.
ويشكو الفلسطينيون من أن أولمرت لم ينفذ هذه التعهدات بعد.
وقالت وكالة الصحافة الفرنسية إن رايس بلقائها أولمرت، تختتم زيارتها إلى اسرائيل والاراضي الفلسطينية المحطة الاولى من جولة اقليمية تركز رسميا على الاستراتيجية الاميركية الجديدة حول العراق. وتشمل هذه الجولة ايضا مصر والسعودية والكويت.

وكانت رايس قد أكدت في لقاء مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في رام الله الأحد على ضرورة تسريع عملية السلام .
كما رأت في حديث للقناة الاسرائيلية العاشرة أنه لن يكون مفيدا تجاوز أي مرحلة من مراحل خارطة الطريق، خطة السلام الدولية لتسوية النزاع بين الفلسطينيين وإسرائيل.
XS
SM
MD
LG