Accessibility links

logo-print

أعمال العنف المستمرة في العراق تودي بحياة 11 شخصا والشرطة تعثر على جثث مجهولة الهوية


أعلنت مصادر أمنية عراقية الاثنين مقتل 21 شخصا بينهم ثمانية من عناصر الشرطة في أعمال عنف متفرقة في العراق، في حين عثر على 41 جثة بينها ثلاث جثث لجنود عراقيين.

وأوضحت المصادر أن ثلاثة من رجال الشرطة قتلوا وأصيب ثلاثة آخرون بجروح في انفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهم في منطقة الرستمية جنوب شرق بغداد.

وأسفر انفجار انتحاري بسيارة ملغومة استهدف مكتبا لحزب العمال الكردستاني في الموصل،شمال العراق عن مقتل 10 اشخاص على الاقل واصابة 28 اخرين بجراح.
وقال احمد زيباري المسؤول العسكري المقرب من الحزب، ان الانفجار اسفر كذلك عن مقتل شخص داخل مكتب الحزب واصابة اثنين اخرين بجراح.

وفي حادث منفصل، أصيب أربعة أشخاص بينهم اثنان من رجال الشرطة بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة في منطقة باب المعظم شمال بغداد، حسبما أفاد مصدر أمني.

وفي بعقوبة التي تبعد 60 كيلومترا شمال شرق بغداد أعلن مصدر في الشرطة مقتل ستة أشخاص في هجوم مسلح، بينهم خمسة من عناصر الشرطة. وقال المصدر إن القتلى كانوا حضروا إلى فرع مصرف الرافدين في بعقوبة لاستلام مبلغ من المال وأثناء خروجهم هاجمهم مسلحون من ثلاث جهات مما أسفر عن مقتل خمسة من الشرطة بالإضافة إلى أمين الصندوق. وأضاف أنه تمت سرقة مبلغ كبير من المال لم تحدد قيمته حتى الآن.

إلى ذلك، عثرت الشرطة على عشرة جثث مجهولة الهوية قتل أصحابها بالرصاص في حي المعلمين غرب بعقوبة وحي التحرير بعضها موثوقة الأيدي ومعصوبة الأعين.

وفي العمارة التي تبعد 365 كيلومترا جنوب بغداد، قالت الشرطة إن مسلحين مجهولين قتلوا عضوا سابقا في حزب البعث المنحل في هجوم مسلح في أحد شوارع المدينة.

وفي الكوت على بعد 175 كيلومترا جنوب بغداد، أعلن مصدر في الشرطة أن رجل أعمال عراقيا يعمل في أحد مقرات الجيش الأميركي القريبة من المدينة قتل على يد مسلحين مجهولين . كما عثر على جثث ثلاثة جنود عراقيين في منطقة تقع شمال شرق الكوت، حسب المصدر ذاته.
XS
SM
MD
LG