Accessibility links

مدير مركز دراسات استراتيجي إسرائيلي يقول إنه عرض على سوريين خطة تقضي بتبادل الأرض


أفادت الاثنين صحيفة معاريف الإسرائيلية أن مدير مركز دراسات استراتيجي إسرائيلي شهير استطلع آراء مسؤولين سوريين بشأن خطة سلام تقضي بتبادل أراض تحتفظ إسرائيل بمقتضاها بجزء من الجولان.
وبحسب معاريف فإن الخطة أعدها عوزي اراد مدير مركز هرتزيليا قرب تل أبيب الذي يقول إنه عرضها على مسؤولين سوريين.
وقال اراد للصحيفة: "عرضت الأمر على سوريين وحين قدمت إلى بعض الأشخاص الخطوط العريضة للخطة التي تقوم على تبادل أراض، لم يصدر عنهم رفض قطعي". ، بدون أن يوضح هويات الأشخاص الذين عرض عليهم الخطة ولا مكان اللقاء بهم.

وتحتفظ إسرائيل بحسب الخطة بعشرين في المئة من أراضي هضبة الجولان تبلغ مساحتها 250 كيلومترا مربعا وتشرف من جهة الغرب على شمال إسرائيل إضافة إلى بحيرة طبرية حيث يعيش ثلثا المستوطنين اليهود الـ 15 الفا الذين استوطنوا في الجولان. وسيتم إجلاء الثلث الأخير من المستوطنين.
وبما أن هضبة الجولان هي الحدود الوحيدة بين سوريا وإسرائيل فإن تبادل الأراضي سيشمل بحسب الخطة، أراض في لبنان والأردن.

وعلى الجانب اللبناني تقترح الخطة التخلي لسوريا على شريط حدودي على الحدود السورية اللبنانية مقابل حصول لبنان على شريط في شمال إسرائيل قريب من الحدود الاسرائيلية اللبنانية.

وفي الجانب الأردني تفترض الخطة أن تحصل سوريا على شريط محاذ للحدود الأردنية السورية مقابل حصول الأردن على أراض من إسرائيل جنوب البحر الميت.

وقال اراد للصحيفة: "يجب ألا نقف عند الصيغ القديمة للأراضي ولم يعد ممكنا الاعتقاد أن ثمن السلام مع سوريا هو الانسحاب الكامل من هضبة الجولان".

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود اولمرت قد رفض أخيرا العديد من دعوات التفاوض التي أطلقها الرئيس السوري بشار الأسد. وتم تجميد المفاوضات بين البلدين في عام 2000 .
وتطالب سوريا باستعادة هضبة الجولان التي احتلتها اسرائيل في عام 1967.
XS
SM
MD
LG