Accessibility links

logo-print

مسرح فلسطيني بمبادرة سيدة إسرائيلية يطمح إلى مستوى دولي


يتيح "مسرح الحرية" الذي أسسه ويديره المخرج المسرحي والسينمائي جوليانو مرّ خميس، المولود من أب فلسطيني وأم إسرائيلية، للأطفال والشباب في مخيم جنين للاجئين بالضفة الغربية مساحة للتعبير عن حياتهم اليومية وآمالهم في غد حر ومستقبل واعد.
وجاءت فكرة المسرح من مبادرة أطلقتها والدته ارنا مرّ خميس، وقادت ارنا المتزوجة من فلسطيني، عدة حملات في مجال حقوق الإنسان وأنشأت عددا من المراكز التعليمية والثقافية في الضفة الغربية وقطاع غزة خلال الانتفاضة الفلسطينية الأولى في الثمانينيات ومطلع التسعينيات عندما أغلقت إسرائيل معظم المدارس الفلسطينية.
وشملت المبادرة أيضا إنشاء "ارنا هاوس" وهو مسرح للأطفال يديره متطوعون فلسطينيون في جنين.
وقال جوليانو مر خميس موضحا إن إنشاء المسرح كان أساسه مشروع والدتي في عام 1988 مع بداية الانتفاضة الفلسطينية في مسرح مخيم جنين وبناء مراكز للتعليم.
وأخرج جوليانو فيلما وثائقيا بعنوان (أطفال ارنا) فاز بعدد من الجوائز. وهو عن مسيرة حياة أطفال من مخيم جنين شاركوا في نشاط (ارنا هاوس) ثم أصبحوا ناشطين مسلحين بعد ذلك وكان منهم مفجر انتحاري.
ويهدف مسرح الحرية لإتاحة الفرصة للشبان في جنين، الذين تمنع إسرائيل معظمهم من مغادرة البلدة والمنطقة المحيطة بها مباشرة، المشاركة في حوار بأسلوب فني مع العالم الخارجي.
وقال جوليانو إن هؤلاء الشباب هم فريق تمثيل ولدينا أيضا فرقتين للتمثيل للبنات.. وفريق للأطفال وفريق للعلاج النفسي من خلال المسرح. ونستعين بمسرحيات من رام الله وحيفا والناصرة ونابلس، كي نساهم في أن يكشف المخيم عالم المسرح وخصوصا شباب المسرح.
ويقول الشبان الذين يشاركون في أنشطة مسرح الحرية إنهم بدأوا يشعرون بفوائد الانخراط في الأعمال الفنية.
وقال الشاب محمد جبر الذي يشارك في أنشطة مسرح الحرية "حينما شاركت بالتمثيل شعرت باني حر كما لو كنت عصفورا أطلق من قفص. لقد تعلمنا الكثير هنا."
ويطمح مسرح الحرية إلى عرض مسرحياته ونشاطه الفني على المستوى الدولي.
وقال جوليانو مر خميس "نأمل في أن نعدّ فريق تمثيل على مستوى عالمي".
XS
SM
MD
LG