Accessibility links

logo-print

تهديدات غربية لإيران بعد تقرير دولي يؤكد تخصيب اليورانيوم بنسبة 20 بالمئة


أكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوم الاثنين أن إيران باشرت إنتاج اليورانيوم المخصب بنسبة 20 بالمئة في موقع فودرو، فيما حذرت الولايات المتحدة وألمانيا من تصعيد جديد في الأزمة النووية مع الجمهورية الإسلامية.

وقالت الوكالة في بيان مقتضب إن كافة المعدات النووية في منشأة فوردو، الواقعة في مكان حصين تحت جبل يصعب قصفه، "تظل تحت مراقبة الوكالة".

وكان دبلوماسي غربي في فيينا رفض كشف هويته قد أشار في وقت سابق الاثنين إلى بدء أنشطة التخصيب، مشيرا إلى أن ما وصفه بـ"هذا الاستفزاز الأخير" يعزز قلق المجتمع الدولي الذي يتهم إيران منذ عدة أعوام بالسعي إلى حيازة أسلحة نووية.

"تحذير من التصعيد"

يأتي هذا بينما حذرت الولايات المتحدة وألمانيا من تصعيد جديد في الملف النووي الإيراني بعد تأكيد وكالة الطاقة بدء عمليات إنتاج اليورانيوم المخصب.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية فيكتوريا نولاند إنه إذا كان الإيرانيون يخصبون بنسبة عشرين بالمئة في فوردو، فإن ذلك يشكل "تصعيدا جديدا لجهة انتهاك التزاماتهم في الموضوع النووي".

من جانبه، اعتبر وزير الخارجية الألماني غيدو فسترفيلي أن قيام إيران بتخصيب اليورانيوم يشكل "خطوة إضافية في اتجاه تصعيد الأزمة بين طهران والمجتمع الدولي".

وقال المتحدث باسم فسترفيلي إن الأخير "واثق من تبني عقوبات جديدة بحق طهران خلال الاجتماع المقبل لوزراء الخارجية الأوروبيين المقرر عقده في الـ30 من الشهر الجاري."

جدير بالذكر أن اليورانيوم المخصب بنسبة تقل عن عشرين بالمئة يستخدم للأغراض المدنية فقط، لكن إذا ارتفعت نسبة التخصيب إلى تسعين بالمئة فيمكن استخدامه لتصنيع أسلحة نووية.

XS
SM
MD
LG