Accessibility links

logo-print

غيتس: الإيرانيون واهمون إن اعتقدوا أن بيدهم زمام المبادرة في العراق


إتهم وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس إيران بأنها لا تفعل شيئا لمساعدة الولايات المتحدة في العراق قائلا ان واشنطن لا يمكن ان تشارك طهران الا اذا اظهرت استعدادها لتكون طرفا بناء. وقال:
"حين يبدي الإيرانيون استعدادهم للقيام بدور بناء في العراق والعمل على حل بعض المشاكل هناك فقد يكون هناك فرصة للتعامل معهم".
وقال غيتس الذي قام بأول زيارة لمقر حلف شمال الاطلسي في بروكسل بعد توليه وزارة الدفاع في مؤتمر صحفي عقب محادثات مع الأمين العام للحلف ياب دي هوب شيفر ان الايرانيين يتصرفون بطريقة سلبية جدا من نواح كثيرة مشددا على انه عندما يصبح لدى ايران الاستعداد للقيام بدور ايجابي في التعامل مع الشأن العراقي عند ذلك من المحتمل ان تكون هناك فرصة للمشاركة.
وأضاف غيتس أن التحركات الأميركية الأخيرة في الخليج موجهة نحو ما وصفه بسلوك إيران السلبي.
وإستبعد أن تجري بلاده مفاوضات مباشرة مع إيران حول العراق، وقال في أول زيارة له لمقر حلف شمال الأطلسي في بروكسيل إن الإيرانيين لم يظهروا أي نية لمساعدة الولايات المتحدة في العراق في الوقت الذي يقدمون الدعم إلى حزب الله، في محاولة منهم لخلق المزيد من الأزمات في لبنان، وقال غيتس في مؤتمر صحفي عقده مع ياب دي هوبر الأمين العام للحلف الأطلسي:
"يعتقد الإيرانيون أنه لا يمكننا عمل شيئ في العراق ويتوهمون أن بيدهم زمام المبادرة".
و قال غيتس إن التحركات العسكرية الأخيرة التي قامت بها الولايات المتحدة في منطقة الخليج تستهدف سلوك إيران السلبي ، وأضاف:
"إننا نؤكد ببساطة أهمية منطقة الخليج بالنسبة للولايات المتحدة، وإصرارنا على مواصلة وجودنا القوي في تلك المنطقة لفترة طويلة قادمة."
إلا أن محمد صادقيان، رئيس مركز الدراسات الإستراتيجية في إيران، يقول إن بلاده تتعاون مع العراق لكنه أضاف، في حديث مع راديو سوا ان الولايات المتحدة لا تريد اشراك دول الجوار في اي ترتيبات داخل العراق.
XS
SM
MD
LG