Accessibility links

مصادر عراقية تؤكد أن الحملة الأمنية الجديدة في بغداد ستستمر ستة أشهر على الأقل


أكدت مصادر سياسية عراقية رفيعة المستوى أن الحملة الامنية الجديدة المدعومة من الولايات المتحدة في بغداد ستستمر ستة أشهر على الاقل، لكنها أضافت أن فشل هذه الحملة في الحد من عنف الميليشيات قد يؤدي الى انهيار الحكومة.

ونقل تقرير لرويترز عن أحد المصادر انه يتوقع أن تبدأ العمليات الاسبوع المقبل وأن تستمر لنحو سبعة أشهر.

كما قال سياسي كبير مساء الاحد إن العنصر الاساسي لهذه الخطة سيكون الوقت، إذ سيأخذ الجنود كل الوقت الذي يحتاجونه لتطهير أي منطقة لافتا الى أن الخطة ستستمر لستة أشهر على الاقل.

وبحسب تقرير الوكالة فقد ذكرت المصادر السياسية أنه لم يبق سوى بعض الاجراءات المتصلة بالامداد والنقل مثل استقدام الجنود الاضافيين الى بغداد وكسب أكبر تأييد ممكن للعملية وخاصة من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر.

كما يزور مسؤولون في الحكومة المرجع الديني آية الله علي السيستاني للحصول على تأييده.

XS
SM
MD
LG