Accessibility links

تجدد أعمال العنف في العاصمة الصومالية


قتل ثلاثة أشخاص في تبادل لإطلاق النار في مقديشو الاثنين في تصعيد جديد لأعمال العنف في الصومال.
فقد استهدف مجهولون سيارة دورية تابعة للشرطة الصومالية في منطقة جنوبي مقديشو خضعت لسيطرة المحاكم الإسلامية في الأشهر الأخيرة.
وقال عدد من شهود العيان إن الهجوم على دورية الشرطة كان الأعنف منذ أن طردت القوات الإثيوبية الصومالية المشتركة ميليشيا المحاكم الإسلامية قبل أقل من شهر.
من ناحية أخرى، أكد مسؤول كبير في الإتحاد الأفريقي أن طلائع قوات حفظ السلام الأفريقية ستنتشر في الصومال قبل نهاية الشهر.
وفي هذه الأثناء أمرت الحكومة الصومالية قناة الجزيرة القطرية وثلاث إذاعات محلية بالتوقف فورا عن كافة نشاطاتها واتهمتها بالتحريض في الصومال.
هذا وتستمر حالة الطوارئ في الصومال الذي يعاني من عنف مستمر منذ 15 عاما.
من جهة أخرى، أكد مسؤول في الاتحاد الإفريقي الاثنين أن طلائع قوة حفظ السلام الإفريقية ستنتشر في الصومال قبل نهاية هذا الشهر، إلا أن أوغندا هي الدولة الوحيدة التي وافقت حتى الآن على إرسال جنود.
وقد أرسل رئيس الوزراء الإثيوبي ميليس زيناوي رسالة حول الوضع في الصومال إلى عدد من القادة الأفارقة طالبا منهم دعم الصومال. وفي بروكسيل، أعرب المفوض الأوروبي للتنمية لوي ميشال عن قلقه من فرض الأحكام العرفية معتبرا أن على الحكومة الصومالية أن تعير أولوية للمصالحة السياسية الوطنية قبل الاهتمام بالمشاكل الأمنية.
XS
SM
MD
LG