Accessibility links

logo-print

بلير يبحث مع الهاشمي الخطة الأميركية الجديدة في العراق


بحث رئيس الوزراء البريطاني توني بلير لدى اجتماعه في لندن مع نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي الخطة الأميركية الجديدة في العراق.
وقال المتحدث باسم بلير إن المباحثات تناولت كيفية تطبيق الخطة وتنسيق ما تقوم به القوات البريطانية في البصرة مع الخطة.
وقد عقد بلير لقاءه مع الهاشمي بعد ساعات من محادثاته مع وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس.
وكان بلير قد قال الأسبوع الماضي إن الإستراتيجية الأميركية الجديدة في العراق منطقية إلا أنه أوضح أن بريطانيا لا تعتزم إرسال قوات إضافية مفسرا ذلك بأن بريطانيا تواجه وضعا مختلفا في البصرة حيث ينتشر معظم الجنود البريطانيين.
من ناحية أخرى، أكد نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي الاثنين أنه فوجئ بإعدام الأخ غير الشقيق لصدام حسين برزان التكريتي والرئيس السابق للمحكمة الثورية عواد البندر اللذين شنقا حتى الموت صباح اليوم في بغداد. وقال الهاشمي في تصريح تلفزيوني إنه فوجئ بتنفيذ الإعدام على رغم توجيه مجلس الرئاسة نداء طلب فيه إرجاءه.
وأوضح الهاشمي أنه لا يريد الدفاع عن التكريتي والبندر إلا أنه لم يقدر في الواقع محاكمتهما ولا طريقة إعدامهما.

وفي المقابل، قالت روسيا إن إعدام برزان التكريتي وعواد البندر سيؤدي إلى تدهور الأوضاع الأمنية في العراق.
XS
SM
MD
LG