Accessibility links

غيتس يلتقي كرزاي وكبار القادة العسكريين في أفغانستان


يلتقي وزير الدفاع روبرت غيتس الثلاثاء في كابول الرئيس الأفغاني حامد كرزاي وكبار القادة العسكريين لمناقشة سبل مواجهة متمردي طالبان.
ووصل غيتس إلى كابول قادما من بروكسل حيث بحث الوضع في أفغانستان مع الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ياب دي هوب شيفر والقائد الأعلى للقوات الحليفة في أوروبا الجنرال بانتز كرادوك.

وفي اعقاب محادثاته في بروكسل، قال غيتس للصحافيين إن النجاح في أفغانستان يحتل الأولوية، وأعرب عن قلقه من عودة تمرد طالبان إلى جنوب أفغانستان ومن بطء الإصلاحات والنهوض الاقتصادي منذ الإطاحة بنظام طالبان في نوفبر/ تشرين الثاني 2001.

وقال غيتس إن المواضيع التي نوقشت تتعلق بتصاعد العنف العام الماضي ومؤشرات على أن حركة طالبان تريد تصعيد العنف في 2007.

ويلتقي غيتس في كابول مع الرئيس الأفغاني حامد كرزاي وقائد القوات الأميركية في أفغانستان اللفتنانت جنرال كارل ايكنبيري وقائد قوة إحلال الاستقرار التي يقودها حلف الأطلسي بقيادة الجنرال البريطاني ديفيد ريتشاردز.

وتأتي زيارة غيتس إلى أفغانستان بعد أقل من أسبوع على إعلان الرئيس جورج بوش إستراتيجية جديدة في العراق تقضي بإرسال أكثر من 20 ألف جندي إضافي إلى العراق.

وقال مسؤول رفيع المستوى في وزارة الدفاع (البنتاغون) إن غيتس سيطلع من قادة القوات الأميركية على احتياجاتهم من القوات والمعدات لمواجهة حركة طالبان.
وسيؤكد غيتس للرئيس الأفغاني الالتزام الأميركي حيال الحكومة القائمة، ويبحث في كيفية توسيع سلطتها إلى ابعد من كابول وسبل حل مشكلة انتقال حركة طالبان إلى المناطق القبلية في باكستان على حد ما أضاف المسؤول نفسه.
XS
SM
MD
LG