Accessibility links

العراق يطمح لبلوغ الدور نصف النهائي في بطولة خليجي 18 رغم صعوبة مجموعته


وصف رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم حسين سعيد بطولة الخليج الثامنة عشر التي تنظمها أبو ظبي من 17-30 الجاري بأنها أصعب من سابقتها بالنسبة للعراق نظرا لصعوبة مجموعته، مؤكدا أن بلوغ المنتخب العراقي إلى نصف نهائي يعد من أولويات الأهداف التي يسعى لها الاتحاد مع الجهاز الفني.

ويخوض المنتخب العراقي منافسات الدور الأول لخليجي 18 إلى جانب قطر حاملة اللقب والسعودية والبحرين ضمن المجموعة الثانية، ويستهل مشواره بملاقاة قطر في مباراة مرتقبة ومرشحة للإثارة بعد غد الخميس قبل أن يلتقي البحرين في 21 الجاري ثم السعودية في 24 منه.

وأضاف سعيد المتواجد في الإمارات في اتصال مع وكالة الصحافة الفرنسية أن "بطولات الخليج أصبحت مناسبة كروية لافتة والتقدم الذي أصاب الكرة الخليجية ساعد في رفع وتيرة منافساتها ويدفع الجميع لإظهار رغبته للاستئثار باللقب وخصوصا في النسخة الجديدة".

وعن لقاء قطر يرى سعيد أن" اللقاءات مع المنتخبات القطرية بدأت تتميز بطابع الإثارة والندية، والطرفان يدركان جيدا أهمية اللقاء الأول حيث يبدأ المنتخب القطري حملة الدفاع عن لقبه ونحن نتطلع إلى بداية موفقة". وتابع سعيد "نظام المجموعتين في المسابقة يضع أهمية كبيرة لكل مباراة ونرغب أن تكون الخطوة الأولى رصينة ومشجعة لخطوة لاحقة حتى نصل نصف النهائي بثبات كما خططنا".

ويتطلع العراق ورغم ظروفه الراهنة، في خليجي 18 إلى اللقب الرابع في تاريخ مشاركاته في بطولات الخليج التي عرفت ثلاثة ألقاب للعراق كان الأول في النسخة الخامسة عام 1979 في بغداد والمرة الثانية في مسقط عام 1984 والأخيرة في النسخة التاسعة في الرياض عام 1988.

وأشار سعيد إلى أن الجهاز الفني لمنتخب بلاده يسعى لوضع لاعبيه في أجواء نفسية قادرة على منحه قوة للمنافسة وتقديم أداء مميز، وأعرب عن ثقته الكبيرة باللاعبين والكادر التدريبي بانجاز جديد.

يشار إلى أن رئيس الاتحاد العراقي حسين سعيد ورئيس اللجنة العراقية المختطف منذ تموز/يوليو الماضي احمد عبد الغفور السامرائي نجحا في إقناع المسؤولين في الاتحادات الخليجية بعودة العراق إلى مسرح بطولات الخليج بعد غياب قسري دام 14 عاما نتيجة العقوبات التي طالت العراق بسبب غزوه الكويت عام 1990.

XS
SM
MD
LG