Accessibility links

أولمرت يدعو إلى تخفيف القيود المفروضة على تحركات الفلسطينيين عند معابر الضفة


دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي أيهود أولمرت الثلاثاء إلى تخفيف القيود المفروضة على تحركات الفلسطينيين عند المعابر والحواجز الأمنية في الضفة الغربية وتقليص الوقت الذي يمضيه المدنيون والتجار الفلسطينيون عند عبورهم إلى إسرائيل.

ونقلت صحيفة هآرتس الإسرائيلية عن أولمرت قوله خلال تفقده معبرا جديدا أقيم عند جدار الفصل الإسرائيلي شمالي الضفة الغربية، إن طبيعة الحياة التي تعيشها نسبة كبيرة من الفلسطينيين ستحدد أي نوع من الجيران سيكون لإسرائيل.

كما أكد أولمرت على ضرورة تشجيع الفلسطينيين على خلق فرص عمل في أراضيهم بدلا من إسرائيل، كي لا يصبحوا معتمدين على إسرائيل في عملهم.

وطالب أولمرت المسؤولين العسكريين والمدنيين الإسرائيليين المشرفين على معبر إفرايم الذي يعد المعبر الرئيسي للفلسطينيين من شمالي الضفة الغربية إلى إسرائيل، بضرورة زيادة عدد ساعات العمل على المعبر وتسريع الإجراءات المتبعة لعبور الفلسطينيين، مشددا على أنه لن يتم اتخاذ أي قرارات دون أخذ الاعتبارات الأمنية بالحسبان.

غير أن أولمرت لم يفصح حتى الآن عن موعد إزالة إسرائيل لعدد من الحواجز العسكرية في الضفة الغربية، تنفيذا للوعد الذي قطعه خلال لقائه الرئيس الفلسطيني محمود عباس الشهر الماضي.

هذا وكانت دراسة أعدها مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة قد أشارت في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي إلى ارتفاع عدد الحواجز العسكرية الإسرائيلية في الضفة الغربية من 326 حاجزا عام 2005 إلى 528 حاجزا. كما أكد البنك الدولي أن الحواجز الإسرائيلية تعمل على خنق الاقتصاد الفلسطيني المحاصر.

بيد أن إسرائيل تقول إن الحواجز الأمنية هي إجراء رئيسي لاستراتيجية أمنية إسرائيلية، مشيرة إلى أنها أسهمت في تقليص عدد الهجمات التي يشنها فلسطينيون على الإسرائيليين، حسبما ذكرت هآرتس.
XS
SM
MD
LG