Accessibility links

logo-print

كاميرون ينفي إملاء شروط بشأن استفتاء الانفصال في اسكتلندا


نفت مصادر حكومية بريطانية الأنباء التي تحدثت عن فرض فترة محددة لا تتجاوز 18 شهرا لإجراء استفتاء في اسكتلندا يختار فيه الاسكتلنديون إما البقاء مع المملكة المتحدة أو الانفصال عنها.

وقالت مراسلة "راديو سوا" في لندن صفاء حرب إن الحكومة الاسكتلندية ترغب في تنظيم الاستفتاء في عام 2014 الذي يصادف مرور 700 عام على أشهر انتصار عسكري حققه الاسكتلنديون على انكلترا.

ويقول كبار المسؤولين الاسكتلنديون إن لندن تحاول فرض شروطها على اسكتلندا وتسعى إلى التعجيل بالاستفتاء لأن الاستفتاء المبكر لن يحقق هدف الانفصال كما تشير استطلاعات الآراء.

إلا أن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون يرى أن حسم مسألة الانفصال أو عدمه يصب في مصلحة الاقتصاد الاسكتلندي.

وقال إن "الاسكتلنديين يستحقون بعض الوضوح وبعض الحسم في هذه القضية، وأرى أنه يتعين الحفاظ على وحدة المملكة المتحدة".

وقد تلقى كاميرون مشورة قانونية تؤكد أنه ليس بوسع الحكومة الاسكتلندية إجراء الاستفتاء دون الحصول على تصريح من برلمان لندن يتعلق بتوقيت الاستفتاء وشروطه.

ورغم ميل معظم المواطنين في اسكتلندا إلى عدم الانفصال في الوقت الراهن على الأقل، إلا أن ثمة أقلية متزايدة أصبحت تحبذ الانفصال خلال الاستفتاء المرتقب بهذا الخصوص.

وتشير استطلاعات الرأي أن نسبة الاسكتلنديين المؤيدين للانفصال عن بريطانيا تتراوح بين 28 إلى 38 بالمئة وأن هذه النسبة تتزايد مع مرور الوقت.
XS
SM
MD
LG