Accessibility links

logo-print

الطالباني يواصل لقاءاته في دمشق ويبحث الأبعاد الاستراتيجية للعلاقة بين البلدين وتعزيزها


واصل الرئيس العراقي جلال الطالباني الثلاثاء لقاءاته في دمشق حيث التقى نائب الرئيس السوري فاروق الشرع ووزير الخارجية وليد المعلم الذي شدد على الأبعاد الاستراتيجية للعلاقة بين البلدين وأهمية تعزيزها.

وقالت وكالة الأنباء السورية سانا إن الطالباني الذي وصل الأحد إلى دمشق في زيارة تستغرق ستة أيام، التقى نائب الرئيس السوري وبحث معه في سبل تعزيز العلاقات الثنائية بما يصب في مصلحة البلدين.

وكان قد التقى في وقت سابق وزير الخارجية الذي صرح بعد اللقاء للصحافيين، بحسب ما نقلت سانا، بأن زيارة الطالباني بكل أبعادها ستضع مرتسمات استراتيجية للعلاقة بين البلدين، لافتا إلى أن الإرادة الصادقة والواضحة للقيادة السياسية في البلدين هي الضمان لاستمرارية وتعزيز هذه العلاقات.

وعادت العلاقات الدبلوماسية بين البلدين في نوفمبر/تشرين الثاني بعد انقطاع استمر أكثر من 25 عاما في ظل عهد الرئيس العراقي السابق صدام حسين.

وأكد المعلم حرص سوريا على وحدة العراق أرضا وشعبا وعلى استقلاله وتحقيق الأمن والاستقرار فيه ودعمها للعملية السياسية الجارية وجهود المصالحة الوطنية، معبرا عن استعداد سوريا للمساعدة في تحقيق هذه المصالحة.
كما التقى طالباني الثلاثاء نائبة رئيس الجمهورية نجاح العطار.
XS
SM
MD
LG