Accessibility links

أنباء عن شراء إيران والصين معدات عسكرية أميركية


أفادت وكالة أسوشيتد برس بأن وزارة الدفاع الأميركية قامت عبر وسطاء ببيع معدات عسكرية لدول من بينها إيران والصين اللتان استغلتا فجوات في أنظمة البيع بالمزاد التي يقوم بها البنتاغون. وشملت تلك المبيعات قطع غيار لطائرات مقاتلة ومعدات صواريخ.

وقال محققون فدراليون إنه تم تهريب هذه المعدات إلى إيران التي وصفها الرئيس بوش بأنها إحدى دول "محور الشر".
ويشير المصدر نفسه إلى قيام وسيط باكستاني كان قد أطلق سراحه من السجن بعد إدانته بتهريب مكونات صواريخ إلى إيران، بشراء قطع محركات لمروحيات من نوع شاينوك لصالح إيران من شركة أميركية كانت قد اشترت هذه المعدات بدورها من البنتاغون.

وبحسب محققين تابعين لإدارة الهجرة والجمارك الأميركية الذين اشترطوا عدم ذكر أسمائهم فإن هذه المعدات تم شحنها إلى إيران.
XS
SM
MD
LG