Accessibility links

logo-print

محامي طارق عزيز يناشد روما والفاتيكان التدخل لمساعدة موكله


طلب جيوفاني دي ستيفانو المحامي الايطالي لنائب رئيس الوزراء العراقي السابق طارق عزيز اليوم الثلاثاء مساعدة الحكومة الايطالية والفاتيكان لموكله الذي ينتظر محاكمته في العراق.

وصرح المحامي دي ستيفانو للصحافيين أنه طلب من الحكومة الايطالية والفاتيكان ان يمنحاه ضمانات ليتمكن من العيش بسلام في ايطاليا، موضحا أن عزيز وقع له رسالتين موجهتين الى السلطات الايطالية والفاتيكان، وزوده بتعليمات محددة لتسليم رسالة الفاتيكان شخصيا الى البابا.
وكانت القوات الأميركية اعتقلت طارق عزيز في نيسان/ابريل 2003، فيما تواظب عائلته على المطالبة بالافراج عنه بسبب تدهور حاله الصحية في سِجنه في سجن كامب كروبر.
ويشتبه في ضلوع طارق عزيز باعدام عشرات من افراد النظام البعثي السابق عام 1979 وبعمليات قتل جماعية للشيعة والاكراد عام 1991.

واضاف دي ستيفانو أن حياة طارق عزيز ليست في خطر، فهم لن يعدموه لانه مسيحي، لكنه مريض جدا ويحتاج الى عناية طبية عاجلة لا تؤمن له في السجن، على حد قوله.
وينتمي عزيز الى الطائفة الكلدانية، وكان زار الفاتيكان في شباط/فبراير 2003 قبل شهر من الهجوم العسكري الاميركي على العراق.

XS
SM
MD
LG