Accessibility links

مسؤولون بريطانيون وأميركيون يحملون إيران مسؤولية أعمال العنف في جنوب العراق


ذكرت صحيفة ذي ديلي تلغراف البريطانية الثلاثاء أن المسؤولين البريطانيين والأميركيين يرون أن ايران تقف وراء الهجمات التي تتعرض لها القوات البريطانية المنتشرة في جنوب العراق.
فقد نقلت الصحيفة عن اللفتنانت كولونيل جاستن ماسيجيوسكي، قائد وحدة بريطانية منتشرة في البصرة وقوامها 1200 رجل، قوله انه على علم بان متطرفين في المحافظة يحصلون على الدعم من ايران وعلى الاسلحة والمتفجرات والتكنولوجيا لزعزعة الاستقرار في الجنوب.

واضاف ان ذلك يحمل بعض فئات المجتمع في البصرة على شن هجمات ضد كل من القوات البريطانية وكذلك قوات الامن العراقية التي لا تخضع للنفوذ الايراني.

وفي المقابل، صرح مسؤول أميركي كبير لم يكشف عن اسمه، ومقره في القاعدة البريطانية، للصحيفة نفسها ان هناك قلقا مما وصفه بالدور الذي تلعبه ايران في زعزعة الاستقرار في جنوب العراق حيث ينتشر 7200 جندي بريطاني.

واوضح ماسيجيوسكي ان المعلومات التي تتلقاها قواته تفيد بان الميليشيات التي تطلق الصواريخ على البريطانية القاعدة تتلقى الدعم من مجموعات ايرانية، واصفا ذلك بانه امر يثير القلق .

وتنقل الصحيفة عن مسؤول عراقي قالت انه طلب عدم الكشف عن هويته ان المتمردين المدعومين من ايران يُحرضون على شن هجمات على الدوريات والمواقع البريطانية لاظهارهم في موقع قوة في المعركة للسيطرة على مدينة البصرة.

وتأتي هذه المعلومات بعد ايام من توجيه الرئيس الأميركي جورج بوش ونائبه ديك تشيني تحذيرات جديدة إلى إيران وتأكيدهما على ضرورة بقائها خارج العراق.

وقد حذر بوش في مقابلة مع شبكة "CNBC" الاميركية الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد قائلا بالحرف الواحد ": إذا ضبطنا ايرانيين داخل العراق يؤذون رعايا أميركيين أو عراقيين، فانك تعلم اننا سنتدخل ضدهم".

XS
SM
MD
LG