Accessibility links

logo-print

متهمون في تخزين أسلحة لحماس في الأردن يقولون إن إفاداتهم أخذت تحت التعذيب


قال مصدر قضائي أردني الأربعاء إن المتهمين الثلاثة في قضية تخزين أسلحة والتخطيط لشن عمليات إرهابية في الأردن أنكروا صحة إفاداتهم مدعين إنها أخذت منهم تحت الإكراه والتعذيب.

وقال المتهمون الثلاثة ردا على سؤال وجهته إليهم المحكمة إن إفاداتهم غير صحيحة وإنها أخذت تحت الإكراه والتعذيب، مؤكدين أنهم سيتقدمون بإفادات جديدة من خلال محاميهم.

ورفعت الجلسة حتى الـ 31 من الشهر الجاري بعد الاستماع إلى شاهد من المخابرات العامة تحدث عن الأسلحة المضبوطة في هذه القضية.

وقد وجهت ثلاث تهم إلى المعتقلين في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي وهي المؤامرة بقصد القيام بأعمال ارهابية، وحيازة مواد متفجرة دون ترخيص قانوني، وحيازة أسلحة اوتوماتيكية دون ترخيص قانوني.

وأدلى هؤلاء باعترافات متلفزة حول مخططات لاغتيال ضباط مخابرات وتخزين أسلحة مهربة في الأردن.

وكان الأردن قد أعلن في 10 مايو/ أيار انه تم إلقاء القبض على 20 شخصا وضبط صواريخ كاتيوشا ايرانية الصنع واتهم حركة حماس بتهريب الأسلحة من سوريا وتخزينها في الأردن لكن الحركة نفت ذلك.

وفي اليوم التالي عرض التلفزيون الأردني شريطا مصورا أدلى فيه الثلاثة باعترافات في هذه القضية.

وفي 20 أكتوبر /تشرين الأول ذكرت صحف أردنية أن عفوا ملكيا عن نحو 250 سجينا بمناسبة نهاية شهر رمضان شمل ثمانية أشخاص من بين المعتقلين في هذه القضية.
XS
SM
MD
LG