Accessibility links

البرلمان الأوروبي يبحث في إعادة النظر بعلاقات دوله مع ليبيا


طلب البرلمان الأوروبي من الدول الأعضاء إعادة النظر في علاقاتها مع ليبيا بسبب قضية الممرضات البلغاريات والطبيب الفلسطيني المحكوم عليهم بالإعدام بتهمة التسبب في إصابة أطفال ليبيين بفيروس الإيدز.

وطالب البرلمان ليبيا بالإفراج عن الطاقم الطبي الذي أمضى سبع سنوات في السجون الليبية وإلا سيعيد النظر في الاتفاقيات التي أبرمت بين دول الاتحاد وليبيا.
وقال جيفري فان أوردن العضو البريطاني في البرلمان إن الجميع يعلم أن الطاقم بريء من التهمة، مؤكدا تضامن الاتحاد الأوروبي مع أسر الضحايا، لكنه حذر من تداعيات الأزمة على علاقات ليبيا مع المجتمع الدولي، وقال:
"إننا نناشد العقيد القذافي والمحكمة العليا في ليبيا ممارسة سلطاتهما من أجل الإفراج عن الطاقم الطبي في أقرب وقت ممكن".

ووجه نائب إيطالي اللوم إلى المجتمع الدولي، وأضاف:
"كان يتعين على المجتمع الدولي التحرك منذ فترة طويلة لأننا نواجه الآن وضعا لم نشهد له مثيلا من قبل، وما يتعرض له الطاقم في ليبيا أمر مخز يخالف القوانين الدولية لحقوق الإنسان".

من جانب آخر قال رومانو برودي رئيس وزراء إيطاليا أنه سيواصل جهوده الرامية للإفراج عن الممرضات البلغاريات الخمس المحكوم عليهن بالإعدام في ليبيا .

وقد أكد رئيس وزراء بلغاريا في مؤتمر صحفي مع نظيره الإيطالي الزائر في صوفيا براءة الممرضات مما نسب إليهن من تهم.
XS
SM
MD
LG