Accessibility links

استقالة حالوتس تتفاعل في إسرائيل وحزب الله يحتفل ابتهاجا


نسبت وكالة الأنباء الفرنسية إلى محللين سياسيين قولهم إن استقالة رئيس هيئة الأركان الإسرائيلي الجنرال دان حالوتس بسبب فشل إسرائيل في إلحاق الهزيمة بحزب الله اللبناني قد تكون الحلقة الأولى في سلسلة من الاستقالات تشمل مسؤولين أعلى منه مرتبة مثل رئيسه المباشر وزير الدفاع عمير بيريتس ورئيس الوزراء إيهود أولمرت.

وتظهر استطلاعات الرأي العام في إسرائيل انخفاض شعبية أولمرت إلى 14 بالمئة وانخفاض شعبية بيريتس إلى 10 بالمئة كما أظهرت أن نصف الإسرائيليين يعتقدون أنه ينبغي على رئيس الوزراء أن يستقيل من منصبه.

ولا يزال مستقبل أولمرت وبيريتس في الميزان حيث ينتظر نشر نتائج التحقيق الذي تجريه إحدى اللجان حول أداء الحكومة أثناء الحرب على لبنان.

هذا وكان وزير الشؤون الإستراتيجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان قد صرح الثلاثاء بأنه في كل يوم يبقى فيه بيريتس في منصبه يتعرض أمن إسرائيل للخطر.

أما أولمرت فلا تزال تلاحقه اتهامات بالفساد المالي ويواجه حاليا تحقيقا جنائيا بسبب شكوك في أنه تدخل أثناء عمله كوزير للمالية عام 2005 لمساعدة احد أصدقائه خلال خصخصة ثاني اكبر بنك في إسرائيل.

وفي الوقت الذي تفادت فيه السلطة الفلسطينية التعليق على استقالة رئيس أركان الجيش الإسرائيلي دان حالوتس، قالت عدة فصائل فلسطينية إنها نتيجة لتصرفاته بحق الفلسطينيين واللبنانيين.

وفي لبنان، أنار حزب الله اللبناني سماء بيروت بالأسهم النارية مساء الأربعاء ابتهاجا باستقالة رئيس هيئة الأركان الإسرائيلي الجنرال دان حالوتس على خلفية الحرب الأخيرة الصيف الماضي.

وقد أطلقت الأسهم النارية فوق المخيم التي تعتصم فيه المعارضة في قلب العاصمة اللبنانية منذ الأول من كانون الأول/ديسمبر للمطالبة بتشكيل حكومة وحدة وطنية.

وقال النائب في كتلة الوفاء للمقاومة النيابية حسن فضل الله في بيان له إن استقالة حالوتس هي نتاج طبيعي لهزيمة جيشه في لبنان.

وأضاف أن نتائج تلك الحرب لا تزال تتفاعل داخل الكيان الإسرائيلي وأن تأثيراتها ستمتد إلى زمن طويل.

واعتبر أن مجموعة أولمرت بيريتس حالوتس التي قادت الحرب مآلها إلى السقوط الكامل دون أن ينفعها الدعم الأميركي على حد تعبيره.

هذا وكانت مصادر عسكرية قد أعلنت أن حالوتس قدم استقالته مساء الثلاثاء على أثر إخفاقات الحرب في لبنان خلال الصيف الماضي.
XS
SM
MD
LG