Accessibility links

logo-print

السنيورة: المبادرة العربية هي الحل الذي يتسم بالمصداقية لحل الأزمة في لبنان


قال مصدر رسمي أردني إن رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة سيلتقي في عمان صباح الخميس مع عاهل الأردن عبد الله الثاني ورئيس الوزراء معروف البخيت للتباحث حول دعم مؤتمر باريس 3.
وكان السنيورة قد وصل إلى العاصمة الأردنية مساء الأربعاء قادما من قطر ضمن جولة شملت دول مجلس التعاون الخليجي ومصر إضافة إلى الأردن.
وفي الدوحة، قال إن المبادرة العربية هي الحل الوحيد الذي يتسم بالمصداقية لحل الأزمة في لبنان.
وأضاف السنيورة إن لا طريق غير العودة إلى الحوار لأن الشارع لا يحل المشاكل.
وقال إن مؤتمر باريس 3 ليس لخدمة الحكومة بل لخدمة لبنان، وأن المبادرة العربية لحل الأزمة اللبنانية لا تزال قائمة، وأنه إذا كان هناك بعض الفتور في متابعتها فهذا لا يعني أنها ماتت.
في المقابل، نفى وزير خارجية قطر خلال مؤتمر صحافي مشترك وجود تحفظات قطرية على المحكمة الدولية للتحقيق في جريمة اغتيال الحريري.
وفي ما يتعلق بلبنان، قال الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني إن بلاده لن تألو جهدا في دعم لبنان في كل الظروف وفي كل المجالات.
وشدد على أن قطر على اتصال مع جميع الأطراف في لبنان، وتسعى دائما إلى فهم الخلافات وتقريب وجهات النظر.
وفي بيروت، أعلنت المعارضة اللبنانية أنها ستصعد موقفها ضد حكومة السنيورة بصورة نوعية ابتداء من 20 من الشهر الجاري.
وقد نظم الاتحاد العمالي العام في لبنان تظاهرة الأربعاء هي الرابعة خلال ثمانية أيام احتجاجا على الإصلاحات الاقتصادية التي أعلنتها حكومة فؤاد السنيورة تمهيدا لعرضها على مؤتمر باريس 3 الذي يستهدف مساعدة لبنان اقتصاديا.
وقد تجمع المتظاهرون أمام وزارة الصناعة ورفعوا أعلاما لبنانية وأخرى للاتحاد وسط إجراءات أمنية مشددة غير أن هذه المظاهرة شأنها شأن المظاهرات العمالية الثلاث السابقة لم تكن حاشدة.
ويرفض الاتحاد العمالي العام والمعارضة اللبنانية مشروع الإصلاحات الذي أعلنته الحكومة والذي يدعو بوجه خاص إلى زيادة الضريبة على القيمة المضافة من عشرة في المئة إلى 12 في المئة العام المقبل وخصخصة بعض القطاعات الحكومية مثل الهاتف الخلوي والكهرباء.
XS
SM
MD
LG