Accessibility links

رايس تجدد رفض الحوار مع سوريا وإيران وتعلن عن انعقاد اللجنة الرباعية في واشنطن


أعلنت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس عن ارتياحها لنتائج اجتماعها في الكويت مع وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي ومصر والأردن والانعكاسات الايجابية المتوقعة على الوضع في العراق.
وقالت رايس في مقابلة مع شبكة NBC التلفزيونية إن الجامعة العربية تعتزم تنظيم مؤتمر للمصالحة في العراق قريباً ووصفت ذلك بأنه أمر مشجع وخطوة مهمة.
وأضافت رايس أنها طلبت من المسؤولين العرب الذين اجتمعت بهم المساعدة على تعزيز شعور العراقيين بهويتهم الوطنية وبانتمائهم إلى العالم العربي.
وكررت رايس رفضها فتح حوار مع سوريا وإيران.
وقالت إن سوريا متورطة في نشاطات تعرف أنها تزعزع الاستقرار.
وأعربت عن أملها في أن ترى السوريين يدعمون الفلسطينيين الساعين إلى السلام مع إسرائيل وان ترى سوريا تسحب حلفاءها في لبنان من الشارع حيث تحاول عبرهم إسقاط الحكومة اللبنانية.
أما في شأن إيران، فقالت رايس إن إيران تتمادى في انتهاك واجباتها الدولية وطلبات المجتمع الدولي وهي تعرف أنها تستطيع التحاور مع الولايات المتحدة بعد تعليق برنامجها لتخصيب اليورانيوم.
على صعيد آخر، أعلنت رايس أن اللجنة الرباعية الخاصة بالشرق الأوسط ستعقد اجتماعا في واشنطن في الأول أو الثاني من فبراير/شباط المقبل.
وجاء هذا الإعلان خلال مؤتمر صحافي عقدته في برلين بالاشتراك مع نظيرها الألماني فرانك والتر شتاينماير الذي قال إنه ورايس متفقان على أن الوقت قد حان لانعقاد اللجنة الرباعية.
ويذكر أن ألمانيا تغتنم فرصة توليها الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي لإحياء دور تلك اللجنة.
وستجتمع رايس الخميس مع مستشارة ألمانيا أنغيلا ميركل لاطلاعها على احتمالات عقد لقاء ثلاثي يجمعها مع رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.
وكانت رايس قد وصلت إلى برلين آتية من الكويت إثر اختتام جولة شملت أيضا إسرائيل والضفة الغربية والأردن ومصر والسعودية لحشد التأييد للخطة الجديدة التي أعلنها الرئيس بوش بشأن العراق واحتمالات إيجاد حل للازمة الإسرائيلية الفلسطينية.
هذا وكان وزير الخارجية الكويتية الشيخ محمد الصباح قد صرح بأن أمير الكويت حث رايس على التحاور مع إيران وسوريا من أجل حماية أمن الخليج.
XS
SM
MD
LG