Accessibility links

logo-print

سفير إيران في بغداد يعرب عن تفاؤله بقرب الإفراج عن إيرانيين تحتجزهم القوات الأميركية


قال سفير إيران في بغداد حسن كاظمي الخميس إن العراق متفائل بإطلاق سراح الدبلوماسيين الإيرانيين الخمسة الذين اعتقلتهم القوات الأميركية في أربيل الواقعة في الشمال خلال الأسبوع الماضي للاشتباه بدعمهم للمتمردين.

وأضاف كاظمي قائلا خلال مؤتمر صحافي عقده في السفارة: "تحدثت إلى وزير الخارجية هوشيار زيباري الذي أكد لي أنه متفائل بخصوص الدبلوماسيين وسوف يتم إطلاق سراحهم قريبا، كما نرفض أن تكون أرض العراق مكانا للمصالحة أو المنازعات بيننا وبين الدول الأخرى فنحن ندعم الحكومة العراقية في جميع المجالات، لكن مع الأسف فإن الآخرين لا يريدون هذا". وأكد أن الاتهامات ضد إيران لا تؤثر على العلاقات مع العراق.

وأضاف كاظمي: "إن عملية اختطاف الدبلوماسيين في مكتبنا في اربيل هو إهانة للحكومة العراقية والشعب العراقي ونقص للسيادة، ومثل هذه الأعمال من شأنها أن تؤثر على الدول الأخرى وتمنعها من إرسال دبلوماسيها إلى هذا البلد".

وكانت القوات الأميركية قد أوقفت الأسبوع الماضي خمسة إيرانيين خلال اقتحام مبنى في اربيل كبرى مدن اقليم كردستان العراق، وأكدت السلطات العراقية أنه مكتب ارتباط وليس قنصلية. وقد أدانت ايران هذا الهجوم مؤكدة أن المبنى المستهدف هو قنصلية.

واعتبر السفير الإيراني أن خطف الدبلوماسيين الايرانيين معناه أن الآخرين لا يريدون تسليم الملف الأمني للعراقيينفي إشارة إلى الأميركيين. وأكد أن الجانب الإيراني لم يجر أي اتصالات مع الولايات المتحدة بشأنهم.

من جهة أخرى، قال السفير الإيراني إن زيادة القوات الأميركية تعني أن الوضع الأمني في تراجع وهناك عودة إلى الوراء في عملية نقل السيادة إلى العراقيين بدلا من الإسراع في تسليمهم الملف الأمني.

وأجاب كاظمي ردا على سؤال حول العلاقات بين العراق وايران بقوله: "لقد عقدنا اتفاقيات مهمة بين البلدين بعضها يجري تنفيذه والآخر قيد التنفيذ وإن الحدود العراقية- الإيرانية هي الأكثر أمنا ونحن على استعداد لتقديم العون في مجال التجهيز والتدريب. كما أن إيران مستعدة لمساعدة العراقيين في مجال مكافحة الإرهاب وقد وصل وفد أمني ايراني إلى العراق بصفة رسمية في إطار التعاون الأمني بدعوة من بغداد. إلا أنه ومع الأسف خطف الأميركيون الوفد ثم أطلقوا سراحهم في النهاية".

وكان الأميركيون قد أعلنوا أنهم يحتجزون إيرانيين يشتبه في قيامهم بتهريب أسلحة إلى مجموعات غير شرعية في العراق ضمن عشرة أشخاص تم توقيفهم في عملية في 21 ديسمبر/كانون الأول.
XS
SM
MD
LG