Accessibility links

logo-print

ارتفاع كبير لمبيعات الموسيقى الرقمية


أكد تقرير نشره الاتحاد الدولي للصناعات الصوتية إلى أن مبيعات الموسيقى الرقمية قد شهد ارتفاعا كبيرا مشيرا إلى أنها قد تشكل ما يعادل ربع المبيعات من الموسيقى في العالم مع حلول العام 2010.

وقد ساهم انتشار مشغلات الموسيقى وتنوعها من أنظمة الـ MP3 Player إلى أجهزة الهواتف النقالة وصولا إلى الـ iPod والنسخة المطورة منه أي جهازiPhone، في ازدهار مبيعات الموسيقى الرقمية. وأشار التقرير إلى أن مبيعات هذه الموسيقى في العالم قد تضاعفت مؤخرا إلى ما يقارب ملياري دولار أميركي غير أن هذه الزيادة رغم ضخامتها لا تعادل حتى الآن سوى 10 بالمئة من إجمالي هذه المبيعات.

وبحسب التقرير المذكور فقد تبين بأن المستهلكين قاموا في العام 2006 بتحميل 795 مليون أغنية أو ملفا صوتيا رقميا من على شبكة الانترنت وذلك بزيادة بلغت 89 بالمئة عن العام 2005. كما لحظ التقرير بأن هذه الأغاني قد تم تحميلها من ما يقارب 500 موقع للموسيقى من على شبكة الانترنت حيث أن عمليات التحميل هذه قد تمت عبر مواقع موجودة بصورة قانونية بعيدا عن أعمال القرصنة الالكترونية.

هذا ومن العوامل التي زادت في استهلاك الموسيقى الرقمية أن عدد الأغاني التي باتت متاحة رقميا قد تضاعف بشكل كبير على المواقع الالكترونية ليزيد عددها عن الأربعة ملايين أغنية. إضافة إلى أن المشغلات المحمولة للموسيقى الرقمية تشهد رواجا واسعا حيث ذكرت التقارير بأن شركة ابل وحدها قد باعت ما يقارب 21 مليون جهاز iPods في الربع الأخير من العام 2006 بزيادة 50 بالمئة عن السنة التي سبقتها.

وأخيرا جدير بالذكر أن تقرير الاتحاد الدولي للصناعات الصوتية قد دعا إلى ضرورة مكافحة التبادل الغير قانوني للملفات الصوتية.

XS
SM
MD
LG