Accessibility links

logo-print

احمدي نجاد: إيران مستعدة لأي مواجهة مع الغرب بسبب برنامجها النووي


صرح الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد الخميس بأن بلاده مستعدة لأية مواجهة مع الغرب بسبب برنامجها النووي المثير للجدل، وإن إيران تمر بظروف عصيبة وإنها مستعدة لكل ما قد تواجهه في هذه الظروف.

وكان أحمدي نجاد يتحدث في التلفزيون الإيراني ردا على قرار الولايات المتحدة بإرسال حاملة طائرات أميركية إلى الخليج، وعلى تصريحات وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس الذي قال إن الولايات المتحدة ترمي من وراء تواجدها في المنطقة إبلاغ إيران رسالة مفادها أن حرب العراق لم تضعف الولايات المتحدة.

وهاجم أحمدي نجاد منتقدي سياسته فيما يتعلق بالملف النووي في إيران والتي تدعو إلى المهادنة واصفا دعواتهم بأنها صدى لكلمات الأعداء و أنها لن تؤثر في معالجة حكومته للملف النووي مع الغرب.

و كان مسؤولون أميركيون قد قالوا إن الدبلوماسية هي محور سياسة واشنطن تجاه العراق لكنهم لم يستبعدوا شن هجمات عليها.
و كان عدد من الإصلاحيين و المحافظين الإيرانيين قد انتقدوا سياسة الرئيس الإيراني المتشددة حيال الملف النووي و دعا بعض منهم إلى تجميد الأنشطة النووية لتجنب فرض مجلس الأمن عقوبات جديدة على بلادهم.

وقال احمدي نجاد إن البعض في إيران يسعون إلى التقليل من الانجاز الإيراني الكبير، في إشارة منه إلى برنامج تخصيب اليورانيوم الإيراني. وأضاف أن إيران لن تردعها التهديدات والعقوبات.

في غضون ذلك، عبر رئيس وكالة الطاقة الذرية احمد البرادعي الخميس عن قلقه من أن فرض عقوبات على إيران قد يصعد من مواجهتها مع الغرب بشان أنشطتها النووية داعيا إلى استئناف المفاوضات معها.

وفي سياق متصل، نقلت صحيفة ايديعوت احرنوت عن وزير الدفاع الإيراني الجنرال مصطفى نجار تصريحاته حول ما أشيع عن عزم إسرائيل شن هجوم على المفاعلات النووية الإيرانية واصفا إياها بالعملية النفسية مضيفا بان أي هجوم من هذا القبيل سيكون بمثابة عمل انتحاري لما أسماه بالنظام الصهيوني.

وقال نجار الذي كان يتحدث في مؤتمر صحفي عقده مع نظيره السوداني في طهران إن الإسرائيليين لن يكونوا بذلك القدر من الغباء الذي يسمح لهم بمجرد التفكير في عمل مثل هذا، لأنهم ان أقدموا على اقل تحرك فسيواجهون ردا قاسيا سيندمون عليه مدى الحياة.
XS
SM
MD
LG