Accessibility links

logo-print

انهم يسرقون شعر السيدات في البرازيل


في تحول جديد في سجلات الجريمة في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية قام لصوص بقص خصلات شعر طويلة مسترسلة لفتاة برازيلية تبلغ من العمر 22 عاما حين كانت تستقل حافلة بالمدينة.

وقالت مندوبة المبيعات ميرنا مارتشيتي إنها ركبت الحافلة هي وصديقها وأن اللصوص ركبوا وجلسوا خلفهما حيث شعرت فجأة بشخص ما يجذب شعرها. وعلى الرغم من مساعدة صديقها لها تمكنوا بالفعل من قص شعرها من جذوره.


وأضافت مارتشيتي أن اللصوص استولوا أيضا على حقيبة يدها وهاتفها المحمول قبل أن يتمكنوا من الفرار.

وكان شعر مارتشيتي الذي لم تقصه منذ أربع سنوات أسودا وناعما ويصل حتى خصرها. وتشتبه الشرطة في أن لصوصا يأملون في بيع الشعر لصالون تجميل.

وقالت روزانجيلا كاسترو التي تمتلك صالون تجميل إن صالونات التجميل في ريو دي جانيرو تدفع ما يعادل أكثر من 250 دولارا لوصلات الشعر عالية الجودة.

وعادة ما يستهدف اللصوص في ريو دي جانيرو التي تتفشى بها الجريمة ركاب الحافلات وأحيانا يقومون بسرقة حافلة بالكامل تحت تهديد السلاح.

وأشار ضابط بمركز الشرطة الذي أبلغت فيه مارتشيتي عن الحادث إلى أن الحادث يعد نوعا جديدا من الجريمة مؤكدا أنهم قصدوا بالفعل الاستيلاء على شعرها.
XS
SM
MD
LG