Accessibility links

غيتس يزور العراق فجأة في أعقاب اعتقال احد مساعدي مقتدى الصدر


قام وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس بزيارة خاطفة للعراق الجمعة لبحث سبل التصدي لأعمال العنف الطائفية وسط مساع للتقليل من شأن دلائل على وجود خلافات بين بغداد وواشنطن.
وجاء وصول غيتس إلى مدينة البصرة في جنوب العراق بعد ساعات من اعتقال القوات العراقية أحد مساعدي زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر خلال حملة ضد الميليشيات المتهمة بإثارة الصراع الداخلي في البلاد.
وقد اجتمع غيتس مع الجنرال جورج كيسي قائد القوات الأميركية في العراق.
وقد صرح كيسي في ختام الاجتماع بأن الاعتقالات الأخيرة التي طالت قادة فرق الموت تؤكد أن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بدأ فعلا في اتخاذ الخطوات التي وعد بها لحل الميليشيات الشيعية.
وهذه هي ثاني زيارة يقوم بها غيتس للعراق منذ توليه وزارة الدفاع قبل شهر، والأولى منذ إعلان الرئيس بوش استراتيجيه الجديدة الخاصة بالعراق والتي تقضي بإرسال قوات إضافية تضم 21 ألفا و500 رجل.
وكان غيتس قد زار لندن وبروكسيل كما توجه إلى أفغانستان والسعودية وقطر والبحرين في محاولة للحصول على دعم تلك الدول للإستراتيجية الأميركية.
ومن ناحية أخرى أعلن البيت الأبيض الجمعة أن الرئيس بوش سيلتقي غدا السبت مع كل من غيتس وكوندوليسا رايس للاطلاع منهما على نتائج جولتيهما في الخارج.
XS
SM
MD
LG