Accessibility links

المبعوثان الأميركي والياباني يأملان في نجاح المحادثات الخاصة بإنهاء برنامج كوريا الشمالية النووي


أعرب مبعوثا الولايات المتحدة واليابان إلى المحادثات السداسية التي ترمي إلى إنهاء برنامج كوريا الشمالية للأسلحة النووية عن أملهما يوم السبت في أن تحقق الجولة المقبلة من المحادثات تقدما بعد أن اجتمع مسؤولون من واشنطن وبيونغ يانغ في برلين.

وقال المبعوث الأميركي كريستوفر هيل للصحافيين بعد الاجتماع مع نظيره الياباني كينيتشيرو ساساي إنه يستطيع القول إن هذه الاجتماعات في برلين كانت بالفعل مفيدة وكانت محددة للغاية، مضيفا أنه تمت مناقشة بعض القضايا المعينة التي سيجري التفاوض بشأنها خلال المحادثات السداسية.
وأعرب هيل عن أمله في تحقيق بعض التقدم الحقيقي هذه المرة.

ولم يتحدد موعد للجولة المقبلة من المحادثات التي تضم الكوريتين والصين والولايات المتحدة واليابان وروسيا والتي بدأت عام 2003 بهدف إقناع بيونغ يانغ على التخلي عن تطوير الأسلحة النووية.

ولم تتمخض الجولة الماضية، التي أجريت في ديسمبر/ كانون الأول بعد مضي شهرين على التجربة النووية لكوريا الشمالية، عن نتائج ملموسة مما أدى إلى فرض عقوبات على بيونغ يانغ من قبل مجلس الأمن الدولي.

وقال هيل للصحافيين في طوكيو إنه ومبعوث كوريا الشمالية كيم كي-جوان اتفقا خلال اجتماعاتهما في برلين على استئناف المحادثات السداسية قريبا.
وذكر أن من المتوقع أن تحدد الصين التي تستضيف المحادثات موعدا لاستئنافها بعد التشاور مع الأطراف الأخرى.
وأكد كل من هيل ومبعوث كوريا الجنوبية شون يونج-وو في صول يوم الجمعة أنهما يأملان أن تبدأ الجولة المقبلة قبل 18 فبراير/ شباط.

من جهتها قالت كوريا الشمالية الجمعة إنها توصلت إلى اتفاق معين مع الولايات المتحدة في محادثات برلين.
XS
SM
MD
LG