Accessibility links

تعرض مقديشو لهجوم بقذائف الهاون ونصب كمين لقوات من الجيش الأثيوبي


استمرت أعمال العنف في العاصمة الصومالية مقديشو بعد ثلاثة أسابيع من النكسة التي مني بها الإسلاميون في الصومال، فقد قتل مدني السبت في كمين نصبه مجهولون للجيش الإثيوبي بعد ساعات من قرار الاتحاد الإفريقي إرسال قوات سلام إلى الصومال قوامها 7650 جنديا.

وفي أقل من 24 ساعة، شهدت العاصمة الصومالية معارك جديدة حيث تعرض مقر إقامة الرئيس الصومالي عبدالله يوسف أحمد في مقديشو مساء الجمعة لهجوم بقذائف الهاون في حين نصب كمين صباح السبت لرتل دبابات وآليات مصفحة للجيش الأثيوبي.

وقالت الحكومة الصومالية إن مسلحين هاجموا الجمعة فيلا صوماليا مقر إقامة الرئيس الصوماليدون سقوط ضحايا في صفوف القوات الصومالية أوالأثيوبية التي كانت تحرسها.

وأكد المتحدث باسم الحكومة الصومالية عبد الرحمن ديناري السبت أنه لم تسقط أي ضحية في صفوف القوات الحكومية ولا في صفوف الإثيوبيين في الهجوم الذي شنه رجال مسلحون يحاولون إيهام المجتمع الدولي بأن مقديشو ليست آمنة. ولم يتضح ما إذا سقط ضحايا في صفوف المهاجمين والمدنيين.
XS
SM
MD
LG