Accessibility links

logo-print

القرضاوي ينتقد محاولات التشييع الإيرانية في بلدان عربية سنية


انتقد الداعية الإسلامي الشيخ يوسف القرضاوي بشدة السبت ما وصفها بأنها محاولات التشييع الإيرانية في بلدان عربية سنية بالكامل، معتبرا أنها تدفع إلى الفتنة بين السنة والشيعة.

وجاء هذا الانتقاد للشيخ القرضاوي الذي يتسلم رئاسة الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين في كلمة ألقاها أمام مؤتمر الدوحة لحوار المذاهب الإسلامية الذي بدأ أعماله السبت على أن يستمر ثلاثة أيام.

وقال القرضاوي متوجها في كلامه إلى آية الله محمد علي تسخيري الأمين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب في إيران: "لا يجوز أن يحاول مذهب نشر مذهبه في بلاد خالصة للمذهب الآخر".

وأضاف: "ماذا ينفعكم أن تدخلوا بلدا سنيا مثل مصر أو السودان أو المغرب أو الجزائر أو غيرها من بلاد خالصة للشافعية والمالكية وأن تحاولوا أن تكسبوا أفرادا للمذهب الشيعي؟".

وأضاف: "هل ستكسبون 10 أو 20 أو 100 أو 200 ولكن بعد ذلك تنجزون فتنة في البلد، وسيكرهكم الناس ويلعنونكم بعد ذلك."

في المقابل اتهم تسخيري إسرائيل بالوقوف وراء الفتن المذهبية في لبنان والعراق مشيرا إلى "استغلال العدو للخلافات الطبيعية الاجتهادية بين الشيعة والسنة وتحديدا العناصر التكفيرية وكذلك المتطرفة من الجانبين".

وتنظم هذا المؤتمر جامعة قطر بالتعاون مع وزارة الخارجية القطرية وجامعة الأزهر في مصر والمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية.
XS
SM
MD
LG