Accessibility links

logo-print

الإدعاء العام التركي يطالب بإنزال عقوبة السجن مدى الحياة بقائد الجيش الأسبق


قررت محكمة أنقرة للجنايات قبول المذكرة القانونية المرفوعة من الإدعاء العام بمحاكمة قادة الانقلاب الذين لم يبق منهم أحد حياً سوى الرئيس كنعان آيفرين الذي كان قائداً للجيش، بالإضافة إلى الجنرال تحسين شاهين كايا.

ووجه الإدعاء العام تهمة محاولة إلغاء النظام البرلماني والإطاحة بالحكومة المنتخبة باستخدام القوة، مطالباً بإيقاع عقوبة السجن مدى الحياة بكل مشتبه في ضلوعه في الانقلاب العسكري.

وتقول مراسلة "راديو سوا" في أنقرة خزامى عصمت إن آيفرين وأربعة من زملائه الجنرالات كانوا قد استولوا على السلطة عام 1980 عبر عملية انقلابية دموية أدت إلى مقتل المئات وزج الآلاف في السجون والمعتقلات في أسوأ حقبة من تاريخ تركيا الحديث.

وتم انتخاب آيفرين رئيساً لتركيا ما بين عامي 82 و89 بعدما وضع مع زملائه الانقلابيين دستوراً جديداً منحوا أنفسهم فيه حصانة مدى الحياة من الملاحقة القانونية على العملية الانقلابية، لكن هذه المادة تم إسقاطها من الدستور في استفتاء شعبي العام الماضي.

وسبق لآيفرين أن أعلن بأنه ليس نادماً على الحركة الانقلابية، التي رأى أنها جنبت تركيا حرباً أهلية كادت تستعر بين القوى اليمينية واليسارية، فيما أكد أنه سيقدم على الانتحار إذا ما جرت محاكمته على هذه الحركة الانقلابية.

XS
SM
MD
LG