Accessibility links

logo-print

نقص الكوليسترول قد يكون مؤشرا مبكرا على الاصابة بخرف الشيخوخة


اظهرت دراسة نشرت في دورية أرشيف أمراض الجهاز العصبي ان انخفاض معدلات الكوليسترول الاجمالي قد تسبق تشخيص الاصابة بالعته بنحو 15 عاما على الاقل.

وقال الدكتور روبرت ستيوارت من كلية كينغ كوليغ في لندن لخدمة رويترز الصحية إن الدراسات مثل هذه قيمة للغاية لان بوسعها تقديم نافذة للاطلال على ما يجري كمقدمات للاصابة بالعته بما يسمح للباحثين بتأمل صحة الناس في الوقت المناسب وعوامل أخرى ومقارنة ذلك بين من يصابون بالعته ومن لا يصابون.


واستخدم ستيوارت وزملاؤه بيانات من دراسة عن المسنين لمقارنة التاريخ الطبيعي للتغيرات في مستويات الكوليسترول على مدى 26 عاما بين 56 رجلا أصيبوا بالعته في فحص أجري بعد ثلاث سنوات من آخر قياس أجري لهم للكوليسترول و971 رجلا من غير المصابين بالعته.

وأفاد الباحثون ان معدلات الكوليسترول الاجمالي في بداية الدراسة لم تختلف مع حالة العته اللاحقة الا ان الانخفاض في معدلات الكوليسترول الذي تلى ذلك كان أشد حدة بشكل كبير بين الرجال الذين كانوا على استعداد للاصابة بالعته.

وأشارت نتائج الدراسة الى ان ضبط العناصر المحتمل ان تكون مركبة عزز الرابطة بين انخفاض معدل الكوليسترول والاصابة بالعته.

ولاحظ الباحثون ان معدل انخفاض الكوليسترول كان ملحوظا اكثر في الرجال المصابين بالعته وتحور جين (ABOE)، الذي يعد مؤشرا على الاصابة بأعراض خرف الشيخوخة، ومن يصابون بالعته وتحدثوا عن تدهور حالتهم الصحية العامة في اخر قياس للكوليسترول.

وانخفاض الكوليسترول لم يكن نتيجة لعلاج.

وشرح ستيوارت ذلك قائلا إن قليلين جدا من أفراد عينة الدراسة كانوا يتناولون علاجا لخفض الكوليسترول وقت ملاحظة هبوط معدلات الكوليسترول ولذلك فالعلاج ليس مسؤولا عن ذلك.
XS
SM
MD
LG