Accessibility links

مسؤول أميركي : ايران في موقف دفاعي و ينبغي ابقاؤها في ذلك الوضع



اعتبر مساعد وزيرة الخارجية الاميركية نيكولاس بيرنز الاحد في هرتسيليا أن ايران في موقف دفاعي بسبب الضغوط التي يمارسها المجتمع الدولي بالنظر لبرنامجها النووي.
وقال المسؤول الأميركي في المؤتمر السنوي الذي يعقد في هرتسيليا(شمال تل ابيب ( حول القضايا الاستراتيجية في اسرائيل، إن ايران ليست في حالة هجوم بل هي في موقف دفاعي وعلينا ان نحافظ على هذا الوضع.
واضاف أنه يجب أن تتعلم ايران احترام قوة وارادة المجتمع الدولي.
وتتهم الولايات المتحدة واسرائيل ايران بالسعي الى امتلاك سلاح نووي تحت غطاء برنامج نووي مدني. وكان مجلس الامن الدولي قد تبنى الشهر الماضي بالاجماع قرارا يهدد بفرض عقوبات ملموسة اذا واصلت ايران برنامج تخصيب اليورانيوم.
وحذر بيرنز من انه اذا لم تعلق ايران نشاطاتها النووية بحلول 21 فبراير/شباط فانها ستواجه سلسلة جديدة من العقوبات. واضاف ان كافة الخيارات متاحة أمامنا لكننا نفضل حلا دبلوماسيا.
وقال اننا لا نبحث عن مواجهة مع ايران لكن عليها أن تفهم ان بلدينا(الولايات المتحدة واسرائيل) وبلدانا اخرى مصممة على الدفاع عن مصالحها.
واوضح بيرنز انه يزور اسرائيل لاجراء محادثات مع مسؤولين اسرائيليين حول التعاون الاستراتيجي الثنائي وبشكل خاص على التحديات الاقليمية والمتعلقة بشكل خاص بلبنان وسوريا والفلسطينيين والعراق وايران.
واعتبر وزير النقل الاسرائيلي شاوول موفاز متحدثا ايضا في هذا المؤتمر، أن عام 2007 سيكون حاسما بالنسبة لوقف البرنامج النووي الايراني الذي وصفه بأنه "تهديد رئيسي" لاسرائيل.
وقال موفاز وهو جنرال متقاعد ورئيس هيئة اركان سابق ووزير سابق للدفاع إن الكلمات القوية لا تكفي، وندعو إلى العمل. وقال إن لدى العالم الحر سلطة الرد على تهديد ايران وإن هذا الرد متوفر وإن عام 2007 سيكون حاسما.
XS
SM
MD
LG