Accessibility links

logo-print

الرجل الثاني في المحاكم الإسلامية في الصومال يسلم نفسه إلى السلطات الكينية


سلم الرجل الثاني في المحاكم الإسلامية في الصومال الشيخ شريف شيخ أحمد نفسه للسلطات الكينية بعد ثلاثة أسابيع من اندحار حركته أمام القوات الإثيوبية والصومالية التي لا تزال مستهدفة في مقديشو حيث قتل أربعة مدنيين الاثنين. وحسب مصادر ديبلوماسية فإن الشيخ شريف محتجز تحت حماية قوات الأمن الكينية في فندق بنيروبي. وأكد نائب رئيس الوزراء الصومالي حسين عيديد من جانبه لوكالة فرانس برس أن شريف سلم نفسه للسلطات الكينية. وكان مسؤول في الشرطة الكينية طلب عدم كشف هويته قد قال في وقت سابق إن الشيخ شريف وثلاثة صوماليين آخرين احتجزتهم الشرطة يوم الأحد في مركز هولوغو الحدودي بين كينيا والصومال. ويعتبر الشيخ أحمد معتدلا وكان رئيسا للمجلس التنفيذي أعلى هيئة في المحاكم الإسلامية التي كانت سيطرت على أجزاء واسعة من الصومال منذ الصيف الماضي وحتى نهاية العام الماضي. وميدانيا، قتل الاثنين ما لا يقل عن أربعة مدنيين في تبادل لإطلاق النار مع جنود إثيوبيين وصوماليين نشب إثر عملية تمشيط استهدفت البحث عن أسلحة وتم خلالها توقيف شخصين.
XS
SM
MD
LG