Accessibility links

تزايد أهمية الإنترنت كمصدر للأخبار السياسية في أميركا


أظهرت دراسة جديدة أن ثلث الأميركيين يلجئون إلى الإنترنت بحثا عن الأخبار السياسية أو أنهم يقومون بتبادل الآراء حولها بواسطة البريد الإلكتروني وذلك خلال فترة الانتخابات النصفية التي تمت في العام 2006.

ووفقا للدراسة التي أعدها برنامج The Pew Internet & American Life Project ظهرت مؤشرات على تزايد دور الإنترنت كمصدر للأخبار السياسية حيث ارتفعت نسبة الذين أكدوا بأن الإنترنت هي المصدر الأساسي للأخبار السياسية بالنسبة لهم إلى الضعف ذلك أن نسبة هؤلاء في الانتخابات النصفية في العام 2002 بلغت 7 بالمئة فيما ارتفعت نسبتهم في نفس الانتخابات في العام 2006 إلى 15بالمئة.

ولفتت الدراسة إلى أن نسبة إقبال المواطن الأميركي على الإنترنت كمصدر أساسي للأخبار كانت قد بلغت ذروتها في الانتخابات الرئاسية في العام 2004 حيث وصلت إلى 18 بالمئة.

من جهته اعتبر لي ريني مدير برنامج Pew Internet & American أن هذه الأرقام توفر مؤشرات بالغة الأهمية إلى الدور الذي من المتوقع أن تلعبه الإنترنت كوسيط إخباري في الانتخابات الرئاسية المقبلة.
XS
SM
MD
LG