Accessibility links

logo-print

عباس يدعو السلطات العراقية والأميركية لحماية الفلسطينيين الذين يُعتدى عليهم في العراق


وصف الرئيس الفلسطيني محمود عباس الثلاثاء الاعتداءات التي يتعرض لها اللاجئون الفلسطينيون في بغداد بالوحشية، وقال إنه على اتصال مع السلطات العراقية من أجل العمل على وقفها.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن عباس قوله في بيان صادر عن مكتب الرئاسة في رام الله ونشرته وكالة الأنباء الفلسطينية وفا أن الرئيس عباس يعبر عن إدانته واستنكاره للاعتداءات المتكررة التي يتعرض لها اللاجئون الفلسطينيون في بغداد، حيث تواصل ميليشيات مسلحة القيام بخطف وقتل أبناء اللاجئين الفلسطينيين، وتقصف منازلهم بقذائف مدفعية، وتقتل النساء والأطفال وهم نيام في بيوتهم.

وأضاف أن الرئيس عباس أجرى عدة اتصالات مع المسوؤلين في العراق، لوقف هذه الجرائم الوحشية بحق اللاجئين الفلسطينيين، إلا أن الميليشيات تواصل اعتداءاتها.

وكانت مجموعة مسلحة قد قامت الإثنين بخطف عشرات من اللاجئين الفلسطينيين في حي الكرادة في بغداد وحرقت ودمرت منازلهم.

واستنادا إلى زكريا الاغا، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، المكلف بملف اللاجئين الفلسطينيين في العراق، فإن أكثر من 500 فلسطيني قتلوا أو اختطفوا أو فقدت آثارهم في بغداد خلال العام الماضي.

ودعا بيان الرئاسة الفلسطينية كافة المسؤولين في العراق، والقوات الأميركية المسؤولة عن الأمن إلى إعادة المخطوفين سالمين إلى أسرهم وأهلهم، وإلى توفير الحماية للاجئين الفلسطينيين في بغداد، ووضع حد لهذه الاعتداءات التي تقوم بها الميلشيات المسلحة، ضد أبناء الشعب الفلسطيني في العراق.
XS
SM
MD
LG