Accessibility links

مبارك وبوتفليقه يعقدان اجتماعا مع القذافي في مدينة سرت تمهيدا للقمة العربية المصغرة


عقد الرئيسان المصري حسني مبارك والجزائري عبد العزيز بوتفليقة اجتماعا الثلاثاء مع الزعيم الليبي معمر القذافي في سرت التي تبعد 450 كيلومترا شرق طرابلس قبل انعقاد قمة عربية مصغرة.

وكان مبارك وبوتفليقة قد وصلا إلى سرت لحضور القمة التي تشارك فيها الجزائر ومصر والسودان وتونس واليمن وليبيا للبحث في الوضع في إفريقيا والشرق الأوسط.

وأعلن سليمان عواد المتحدث باسم رئاسة الجمهورية المصرية في تصريح صحافي أن القمة الثلاثية استمرت ساعتين ونصف ساعة وكانت عبارة عن قمة مشاورات بين القادة الثلاثة تركزت على الأوضاع العربية والإفريقية وكسر الجمود في عملية السلام في الشرق الأوسط.
وأعلن عواد من جهة ثانية أن ظروفا حالت دون مشاركة السودان وتونس في هذه القمة.

وكان مسؤول ليبي أعلن الإثنين أن قادة مصر والجزائر والسودان وتونس واليمن وليبيا سيجتمعون في سرت لبحث الأوضاع في الشرق الأوسط وفي إفريقيا.

وفي تونس أعلن مصدر رسمي أن الرئيس التونسي سيخلد إلى الراحة لمدة ثلاثة أيام لإصابته بتوعك صحي، ما حال بالتالي دون مشاركته في قمة ليبيا.

وأضاف المتحدث المصري أن الرئيس مبارك أطلع العقيد القذافي والرئيس بوتفليقة على مبادرة السلام التي عرضتها وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس في الأقصر إضافة إلى المباحثات التي جرت مع الممثل الأعلى لسياسة الاتحاد الأوروبي الخارجية خافيير سولانا.

وكانت رايس التقت الرئيس المصري في الأقصر في الـ15 من الشهر الجاري وأعلنت أنها تعمل على عقد اجتماع ثلاثي يضمها إلى رئيس الحكومة الإسرائيلية ايهود أولمرت والرئيس الفلسطيني محمود عباس. وقالت إن هذا الاجتماع الثلاثي سيركز على السبل التي يمكن أن تقود إلى إقامة دولة فلسطينية.
كما أنهى سولانا قبل أيام جولة في عدد من دول الشرق الأوسط.

وتابع المتحدث المصري أن مبارك أطلع أيضا الزعيمين على جهوده في الدفع للحوار بين الفصائل الفلسطينية كذلك ناقشوا الوضع في لبنان والعراق والساحة الإفريقية.
XS
SM
MD
LG