Accessibility links

الولايات المتحدة تقرر إرسال حاملة طائرات ثانية إلى الخليج لمنع إيران من السيطرة على المنطقة


قال مساعد وزيرة الخارجية الأميركية نيكولاس بيرنز الثلاثاء إن الولايات المتحدة سترسل حاملة طائرات ثانية إلى مياه الخليج لمنع إيران من السيطرة على المنطقة.
وقال بيرنز خلال زيارة له إلى الإمارات العربية المتحدة إن إيران التي تسعى على ما يبدو إلى فرض نفسها في الشرق الأوسط يجب أن تفهم أن للولايات المتحدة مصالح في المنطقة، كما هو الأمر بالنسبة إلى الدول العربية والدول الأوروبية.
وأضاف أن الاستقرار وحرية نقل النفط والغاز في المنطقة هما من ضمن هذه المصالح. وتابع أن الشرق الأوسط ليس منطقة يفترض أن تسيطر عليها إيران، مضيفا ان مياه الخليج يجب ألا تخضع لسيطرة إيران. وقال المسؤول الاميركي ان "هذا هو سبب" قرار الولايات المتحدة ارسال حاملة الطائرات الثانية "يو اس اس جون سي. ستينيس" الى المنطقة لتنضم الى حاملة الطائرات "دوايت ايزنهاور". وقال بيرنز ان الولايات المتحدة التي تشتبه بان ايران تسعى الى امتلاك قنبلة ذرية "لا تسعى الى الحرب" مع طهران، الا انها ترغب بحل دبلوماسي للازمة. واستبعد التفاوض مع ايران، الا اذا وافقت هذه الاخيرة على مطالب المجتمع الدولي لجهة تعليق تخصيب اليورانيوم. وقال إنه لن يكون منطقيا بدء مفاوضات مع ايران اذا واصلت برنامجها، لان هذا يعني اعطاءها الوقت لصنع القنبلة الذرية. واضاف إنه اذا علقت ايران ابحاثها النووية خلال المفاوضات -ولا احد يطلب منها تعليقا دائما- فسيكون ذلك دليلا على حسن نيتها.
XS
SM
MD
LG