Accessibility links

ثاني عملية زراعة للوجه في فرنسا


أصبح رجل عمره 27 عاما يعاني من مرض يتسبب في تشوه الوجه ثاني شخص يجرى له عملية زرع جزئي للوجه خلال عام واحد فقط.

وقالت صحيفة "لو باريسيان" اليومية إن فريقا من الأطباء في منطقة فال دو مارن بالقرب من باريس أجرى هذه العملية التي استغرقت خمس ساعات الأحد. ولم يتسن الحصول على تعليق أحد في المستشفى.

وكان الرجل الذي لم يكشف عن هويته يعاني من مرض فون ريكلينجوسين الذي يؤدي إلى إصابة الوجه بتشوهات. وزرع له أنف جديد وكذلك وجه وذقن.

وكانت عملية مماثلة قد أجريت لامرأة فرنسية تدعى إيزابيل دينوار حيث أجريت لها أول عملية زرع جزئي للوجه في العالم في نوفمبر/ تشرين الثاني عام 2005 بعد تعرض وجهها للتشوه بسب هجوم من كلبها.

وفي إبريل/ نيسان من العام الماضي قال أطباء صينيون إنهم أجروا عملية زرع جزئي للوجه لشخص عمره 30 عاما تعرض لهجوم من دب.
XS
SM
MD
LG