Accessibility links

كوفي عنان يقول بعد عودته إلى بلده غانا إنه ينوي تكريس وقته من أجل إفريقيا


عاد الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي عنان الأربعاء إلى بلده غانا حيث استقبل بحفاوة كما أفادت مصادر في مطار اكرا.

وكان في استقبال عنان لدى نزوله من الطائرة ترافقه زوجته السويدية ناني لاغرغرين، الرئيس الغاني جون كوفور والعديد من الوزراء وكبار ضباط الجيش وجمهور كبير حمل أعلام غانا.

وقال عنان لمستقبليه الذين رحبوا به بالأناشيد والرقص: "أشكر أبناء غانا على دعمهم لي طوال السنوات العشر التي قضيتها في عملي كأمين عام للأمم المتحدة".

وأكد المسؤولون الغانيون أن عنان عاد للاستقرار نهائيا في بلده، في حين أن الأمين العام السابق صرح في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بأنه ينوي العيش بين اكرا وجنيف التي أمضى فيها سنوات عديدة للدراسة والعمل.

وغادر عنان المطار برفقة الرئيس الغاني الذي توجه به إلى قصر الرئاسة حيث أقيم له حفل استقبال رسمي.

وفي نهاية ولايته، أعلن عنان أنه ينوي تكريس وقته لأفريقيا ولا سيما العمل على تحقيق الأمن الغذائي لشعوب تلك القارة.

وكان عنان ثاني أفريقي يتولى الأمانة العامة للأمم المتحدة بعد المصري بطرس غالي، وقد خلفه وزير خارجية كوريا الجنوبية السابق بان كي مون في 31 ديسمبر/كانون الأول الماضي.
XS
SM
MD
LG