Accessibility links

logo-print

موشيه كاتساف يشن هجوما حادا على الإعلام الإسرائيلي ويؤكد براءته من التهم المنسوبة إليه


شن الرئيس الإسرائيلي موشيه كاتساف هجوما حادا على وسائل الإعلام الإسرائيلية واتهمها بنشر معلومات كاذبة دون أن تقدم أي أدلة تثبت إدانته في تهم الاغتصاب والتحرش الجنسي واستغلال السلطة التي قرر الإدعاء الإسرائيلي تقديمها ضده.

وأكد كاتساف في مؤتمر صحافي عقده الأربعاء براءته من التهم المنسوبة إليه التي وصفها بأنها خبيثة، وقال إنه لن يحني رأسه كما فعل سابقا وسيدافع بكل قوة عن كرامته داخل إسرائيل وخارجها.

وأوضح كاتساف أن وسائل الإعلام الإسرائيلية تنشر معلومات غير صحيحة دون أن تعطيه مجالا للتعليق عليها، مشيرا إلى أنها عمدت إلى مهاجمته منذ توليه منصبه قبل ست سنوات حينما اعتبرت أن انتخابه رئيسا لإسرائيل يعد بمثابة نهاية الحركة الصهيونية، حسب تعبيره.

ودخل كاتساف في مشادة كلامية حادة مع مراسل القناة التلفزيونية الثانية في إسرائيل، وقال إن هذه القناة قررت إلغاء مقابلة تلفزيونية معه دون سبب "لأنها تفضل محمد دحلان" على الرئيس الإسرائيلي.

هذا وقد انضمت وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني ووزير الأمن الداخلي أفي ديختر إلى أعضاء الكنيست المطالبين باستقالة كاتساف من منصبه بعد توجيه المدعي العام الإسرائيلي تهما رسمية إليه بالاغتصاب والتحرش الجنسي واستغلال السلطة.
XS
SM
MD
LG