Accessibility links

احد المتهمين في اعتداءات لندن يعترف بصنع عبوات ناسفة


اعترف احد المتورطين بالاعتداءات التي وقعت في بريطانيا في 21 يوليو/تموز 2005 بأنه قام بصنع العبوات الناسفة التي استخدمت في هذه الهجمات.
وقال جورج سيرتر ستيفنسون محامي مختار سعيد إبراهيم، وهو احد ستة أشخاص يحاكمون بتهمة التورط بأعمال إرهابية في لندن إن كل العبوات صنعت بطريقة واحدة وإبراهيم هو المسؤول الرئيسي عن صنعها.
وأدلى المحامي بهذه الأقوال أمام محكمة ولويتش شرق لندن حيث بدأت محاكمة الأشخاص الستة في 15 يناير/كانون الثاني. من جهتها، قالت الخبيرة في المتفجرات كلير ماكغيفان والتي مثلت بصفتها شاهدة في القضية إن القنابل التي استخدمت في الهجمات لم تنفجر لان صواعقها لم تكن قوية. وبنت ماكغيفان تصريحاتها على تجارب من المواد المتفجرة التي عثر عليها في إحدى الحقائب التي تركها الرجال الستة في وسائل نقل عامة في العاصمة البريطانية.
فقد عثر في الحقائب على مزيج متفجر مصنوع من بيروكسيد الهيدروجين السائل والطحين، موضوع في عبوات ثبتت عليها مسامير للتسبب بأكبر قدر ممكن من الأضرار. ويحاكم مختار سعيد إبراهيم وحسين عثمان ومانفو كواكو اسيدو ورمزي محمد وياسين عمر وعادل يحيى بتهمة التآمر من اجل القتل وتنفيذ عمليات تفجير. ويتوقع أن تستمر المحاكمة حوالي أربعة أشهر.
XS
SM
MD
LG