Accessibility links

نائب الرئيس العراقي يصف قرار احتلال العراق بالأحمق وينتقد توزيع الحقائب الوزارية على أساس طائفي


قال نائب الرئيس العراقي عادل عبد المهدي الخميس إنه اتضح أن احتلال العراق كان قرارا أحمق، مشيرا إلى أن الحكومة العراقية والأميركية ارتكبتا الكثير من الأخطاء التي كان يمكن تفاديها، لأنها أسفرت عن تصعيد أعمال العنف في البلاد.

وأضاف عبد المهدي خلال جلسة نقاش في منتدى دافوس الاقتصادي، أن من تلك الأخطاء التي ارتكبها العراقيون توزيع الحقائب الوزارية على أساس طائفي، مما سارع في انقسام البلاد بين سنة وشيعة وأكراد.

ودعا عبد المهدي إلى أن تكون هناك شراكة بين العراق والدول المجاورة له.
وتعهد بالعمل على نزع أسلحة المليشيات، مشددا على أهمية أن تنفرد الحكومة وحدها بالقوة المسلحة.

وأعرب نائب الرئيس العراقي عن تفاؤله بعودة الهدوء إلى العراق وخاصة بغداد، وقال إن وصول التعزيزات العراقية المكلفة بمراقبة مداخل العاصمة سيساهم في ذلك.

هذا وقد هيمنت قضايا الشرق الأوسط على أعمال منتدى دافوس حيث جرت مباحثات على أعلى مستوى بشأن الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس قد أجرى صباح الخميس مباحثات مع المستشارة الألمانية انغيلا ميركل قبل المشاركة في مناقشة عامة لاحقا مع وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني ونائب رئيس الوزراء شيمون بيريز.
وجاء الاجتماع مع ميركل في إطار إحياء الجهود الدولية لتفعيل عملية السلام المجمدة بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

مما يذكر أن ألمانيا التي تولت رئاسة الاتحاد الأوروبي بداية الشهر الجاري، هي عضو في اللجنة الرباعية الخاصة بالشرق الأوسط التي تضم أيضا الولايات المتحدة وروسيا والأمم المتحدة والتي تسعى إلى إيجاد تسوية للنزاع الإسرائيلي الفلسطيني.

وقال عباس قبل اجتماعه مع ميركل الذي استمر ساعة: "إن ألمانيا تترأس الاتحاد الأوروبي لذلك نحن نتوقع الكثير من ألمانيا كدولة وكرئيسة للاتحاد الأوروبي".

ومن المقرر أن يلتقي عباس في دافوس العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني.

كما يلقى الوضع السياسي في لبنان حيث تهدد الاحتجاجات والإضرابات بالإطاحة بالحكومة، بظلاله على دافوس حيث كان من المقرر مشاركة رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة.

لكن نظرا لانعقاد مؤتمر باريس 3 لمساعدة لبنان في العاصمة الفرنسية في الوقت نفسه، فإن السنيورة ألغى مشاركته في آخر دقيقة كما قال منظمو دافوس.

وكان المؤتمر قد بدا أعماله الأربعاء بكلمة لميركل عن التحديات الشاملة المتمثلة في أمن الطاقة وارتفاع درجة حرارة الأرض.
XS
SM
MD
LG