Accessibility links

عباس يبدي استعداده لبدء مفاوضات سلام مع إسرائيل وليفني تقول إن الدولة الفلسطينية ليست وهما


دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس الخميس في كلمة في منتدى دافوس الاقتصادي العالمي في سويسرا، إلى بدء مفاوضات سلام مع إسرائيل واصفا الظروف بأنها مناسبة لاستئناف الحوار.

وقال عباس : "آن الأوان لحشد كل الطاقات الخيرة لنجعل من السلام حقيقة في الأرض المقدسة، ولنبدأ اليوم قبل الغد في مفاوضات جادة".

وأكد الرئيس الفلسطيني، في مناقشة حضرها نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي شيمون بيريز ووزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني، اقتناعه: "بأن الأجواء مناسبة لاستئناف العملية السياسية التي يجب أن تفضي إلى قيام دولة فلسطينية في حدود عام 1967، أي في الضفة الغربية والقدس الشرقية وقطاع غزة، تعيش بأمن وسلام مع كل جيرانها، بما في ذلك دولة إسرائيل، وإيجاد حل عادل ومتفق عليه لقضية اللاجئين الفلسطينيين بموجب قرار الأمم المتحدة رقم 194".

من ناحيتها، أكدت وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني أن قيام دولة فلسطينية ليس وهما.
وأضافت الوزيرة الإسرائيلية قائلة: "إن إنشاء دولة فلسطينية ووطن للفلسطينيين هو الحل الوطني للفلسطينيين أينما وجدوا".

إلا أن ليفني حذرت من أن إسرائيل لن تسمح بأن تكون الدولة الفلسطينية كيانا إرهابيا. ولا يمكن أن تتولى قيادتها منظمة إرهابية.
وتعتبر إسرائيل حركة حماس التي فازت في الانتخابات التشريعية الفلسطينية الأخيرة، منظمة إرهابية وترفض إجراء أي اتصال معها.

يأتي ذلك فيما جدد الرئيس الفلسطيني دعوته لإجراء انتخابات مبكرة في حال فشلت الفصائل الفلسطينية في التوصل إلى حكومة وحدة وطنية.

وحول الأوضاع الاقتصادية في الأراضي الفلسطينية، قال عباس إن معدلات الفقر في قطاع غزة وصلت إلى أعلى مستوياتها بسبب القيود التي تفرضها إسرائيل وتدمير البنى التحتية الفلسطينية.

وأشار إلى إن 79 في المئة من سكان القطاع يعيشون تحت مستوى خط الفقر، فيما يعاني 51 في المئة من فقر شديد.
XS
SM
MD
LG