Accessibility links

logo-print

الموافقة على طلب كاتساف بالتوقف عن ممارسة مهامه لثلاثة أشهر


وافقت لجنة الشؤون الداخلية في الكنيست الإسرائيلي على طلب الرئيس الإسرائيلي موشيه كاتساف التوقف عن ممارسة مهامه مدة ثلاثة أشهر بعد قرار المدعي العام توجيه الاتهام إليه بالاغتصاب والتحرش الجنسي.
وسوف تتولى رئيسة الكنيست داليا اتسيك بالوكالة مهام رئيس الدولة وهو منصب رمزي إلى حد كبير خلال توقف كاتساف عن ممارسة عمله.
وكان كاتساف قد أخفق في كلمة ألقاها الأربعاء في إقناع الإسرائيليين ببراءته.
وشن هجوما على الصحافة والشرطة والمدعي العام، وقال إنه ضحية افتراءات وحملة تشهير دنيئة على حد تعبيره.
وكان المدعي العام قد أعلم الثلاثاء الماضي إنه يعتزم توجيه الاتهام إلى كاتساف باغتصاب موظفة سابقة في وزارة السياحة التي كان يتولاها أواخر القرن الماضي والتحرش الجنسي بثلاث فتيات أثناء توليه منصب الرئاسة إضافة إلى عرقلة عمل القضاء وتهديد الشهود.
وإذا ثبتت صحة هذه التهم فإن كاتساف الذي تنتهي ولايته الرئاسية في يوليو/تموز المقبل قد يواجه عقوبة السجن 16 عاما.
ولكن من غير الممكن أن توجه إليه هذه التهم إلا إذا استقال أو أرغمه البرلمان على الاستقالة بأغلبية ثلاثة أرباع الأصوات.
هذا وأظهر استطلاعان للرأي العام الإسرائيلي نشرت نتائجهما صحيفتا يديعوت أحرونوت ومعاريف أن أكثر من ثلثي الإسرائيليين يؤيدون استقالة كاتساف.
XS
SM
MD
LG